بنت اخي تقلقني

بنت اخي تقلقني

  • 35847
  • 2015-11-23
  • 1298
  • منال

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هي ابنت اخي وتأتي لنا في زيارتها الاسبوعيه او عند سفر ابويها للاجازه تقيم معنا لمده الاجازه فقط وبعدها تعود للاقامه مع والدايها وهي البنت الكبرى في اخواتها عمرها 11 سنه في الصف الخامس هي من زمان كلامها قليل لا تحب تكرار اي موضوع سبق حكته ولا تحب الازعاج والاصوات العاليه
    الان اصبحت تفضل الجلسه منفرده مع الاي باد او من غيره وتحدث نفسها وتجلس في الظلام ولما نسالها ليه جالسه لوحدك تقولي صديقي الظلام\غير عصبيتها على اخوانها الاصغر منها وكذلك اولاد عمها واي احد يقترب من اي غرض من اغراضها مثل اقلامها كتبها الاي بياد وممكن تضربهم
    وهي تحكي لي ان ليس لها صديقات في المدرسه وصديقتها تركتها بطلب من بنت خالتها\وهي وحيده تجلس في فسحتها تفطر لحالها وانا من تحمل مثل اسمها في الفصل الكل يحبها وهي لا ( تشعر ان صديقتها وزميلاتها لا يحبونها )
    ولما اطلب منها التخفيف من العصبيه تقولي انا مااقدر انا كذا\ولا تهتم بشكلها ولا نظافتها الشخصيه بالرغم من تعليمها اكثر من مره تستيقظ من النوم تذهب الى الاي بياد ولا تذهب الى الحمام في مره عقابتها وحرمتها منه لمده 3 ساعات\وانها تتبول وهي نائمه .. وفي مره تبرزت وهي مستيقظه ولم تذهب لتنظيف نفسها وتكرر الفعل هذا من منها اكثر من مره على رواية الخادمه
    هل هي سليمه اما تشكي من شئ معين وكيف يمكني علاجه هذا مالاحظته عليها وقلقتني عليها وللاسف والدايها لا يهتمو بهذه الامور
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-12-25

    أ. أمل عبد الله الحرقان

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد :
    أختي المباركة /
    نرحب بك في موقع " المستشار "، ويسعدنا تواصلك معنا طلباً للمشورة، وقد أحسنت باهتمامك بابنة أخيك وتنبهك إلى مشكلاتها، فأسأل الله أن يجزل لك المثوبة ويبارك فيك وينفع بك.

    أختي كل السلوكيات التي ذكرتها عن ابنة أخيك (الغضب- والعنف- والانطوائية- والتبول خلال النوم - والتبرز على نفسها - وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية) هي أعراض (مشكلة نفسية) تعاني منها قد تكون بسبب عدم إشباع حاجاتها النفسية المختلفة ،أو بسبب صدمة تعرضت لها ولم تتمكن من تجاوزها، ومما يضاعف المشكلة ردود فعل الأطفال المحيطين بها سواء في مدرستها أو العائلة،وكذلك إدمانها على استخدام الجهاز الالكتروني .


    أختي المباركة أقترح عليك المبادرة بأمرين :

    أولاً: تبصير أخيك وزوجته بمشكلة ابنتهما وخطورتها وأهمية المبادرة بعلاجها وإنهما يتحملان المسئولية كاملة عن أي مضاعفات قد تحدث للطفلة وحثهما على منحها الحب والاهتمام .

    ثانياً: سرعة عرض الطفلة على - طبيب وأخصائي نفسي- من أجل تحديد أسباب المشكلة بدقة ووضع الخطة العلاجية.


    كما أنصح بعدد من الأساليب التربوية النافعة بإذن الله :
    • إشباع حاجة الطفلة مثل: الشعور بالحب والاهتمام من خلال العلاقات الدافئة التي فيها تعبير عن الحب بالكلام والتقارب التلامس الجسدي (القبل والأحضان والكلمات اللطيفة خاصة من الأم).

    • إشباع حاجة الطفلة إلى الشعور بالانتماء إلى أسرتها من خلال مشاركة جميع أفراد الأسرة مختلف أنشطة الحياة اليومية (وجبات الطعام، العبادة، المرح واللعب، الدراسة والتعلم، التسوق، المهام المنزلية. . .).

    • إشباع حاجة الطفلة إلى الشعور بالاحترام والثقة من خلال مراعاة حقوقها واستشارتها في الأمور التي تخصها، أو إشراكها في مناقشة الأمور التي تخص أسرتها ولها علاقة بها (مثل مكان النزهة)، أو تكليفها بمسئوليات ومهام أسرية أو منزلية ضمن قدراتها ومهاراتها.

    • إشباع حاجة الطفلة إلى الشعور بالأمن من خلال عدم التعدي عليها بالضرب أو الحبس أو التقريع الشديد .

    • إشباع حاجة الطفلة إلى الشعور بالثقة والفخر والاعتزاز من خلال الإنجاز سواء في( عبادتها- أو دراستها- أو لعبها- أو تطبيق آرائها ومقترحاتها - أو تكليفها ببعض المهام المنزلية الملائمة) .

    • تزويد الطفلة بشكل مستمر بالمعلومات الكافية التي تحفزها على ممارسة السلوكيات الصحيحة (الصلاة، الصدق، النظافة الشخصية، الاجتهاد في دراستها. . ..)، وتجنب السلوكيات الخاطئة، ويكون ذلك بأساليب تربوية مشوقة ومنوعة، ويدعم ذلك بالقدوة الحسنة من قبل أفراد الأسرة خاصة الوالدين .

    • فتح الحوارات الطويلة والهادئة والمفعمة بالحب مع الطفلة .

    • التشجيع والتحفيز المستمر (عبارات المدح والثناء، المكافآت والهدايا) في حال ممارسة الطفلة لأي سلوك إيجابي ولو كان بسيطاً، واستخدام أسلوب لطيف في تصحيح السلوكيات السلبية.

    • ضبط استخدام الطفلة للأجهزة الالكترونية .

    • التواصل مع المدرسة ومتابعة الطفلة في أدائها في المواد الدراسية وسلوكياتها، وكذلك علاقاتها مع معلماتها ورفيقاتها في الصف والتعاون مع مرشدة الطالبات في المساهمة في علاج مشكلاتها .

    ختاما.... أوصي بالاستعانة بالله بالدعاء وحسن التوكل عليه، ونسأله تعالى أن يوفقك ويسددك ويجعلك خير عون لابنة أخيك على تجاوز مشكلاتها .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات