البداية اتصل بنا
المستشارون
استشارات أسرية
استشارات تربوية
استشارات نفسية
استشارات طبية
أكثر الاستشارات قراءة
البحث
استشارات مبوبة
جديد الموقع
أضف استشارة
استشارات طبية فقرات القسم


المخ والأعصاب

الانزلاق الغضروفي .
 

 

أ.د. محمد أشرف غباشي  .

 

 

 

يتعرض عدد كبير من الناس لآلام متكررة ومزمنة في منطقتي أسفل الظهر والعنق في مختلف المراحل السنية وغالباً ما تشير أصابع الاتهام إلى وجود انزلاق غضروفي في منطقة الألم ويتم التركيز على كيفية علاج الغضروف وهل تستدعى الحالة الجراحة التقليدية أو الميكروسكوبية أو يمكن اللجوء إلى أساليب العلاج الحديثة محدودة التدخل كالليزر أو المنظار.

وقبل الخوض في كيفية اختيار الوسيلة المناسبة لعلاج الانزلاق الغضروفي لابد من التأكيد على أن أكثر من 80% من الآم الظهر والعنق لها أسباب أخرى غير الانزلاق الغضروفي بل أن كثيراً من المراجع الطبية حالياً يعتبرهما قضية منفصلة عن موضوع الانزلاق الغضروفي.

وعن أسباب الآم أسفل الظهر والعنق يحدثنا الأستاذ الدكتور / أشرف غباشي أستاذ جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب عين شمس أن الأسباب تختلف باختلاف المرحلة السنية التي تظهر فيها الآلام فالعيوب الخلقية كتقوس العمود الفقري تسبب آلاماً في مرحلة المراهقة أما الانزلاق الغضروفي وضعف عضلات الظهر والتهابات مفاصل وأربطة العمود الفقري والتهابات العمود الفقري كالدرن والبروسيلا وكذلك أورام العمود الفقري الثانوى تسبب الآلام في الفترة عمر 25-50 سنة أما في حالات فوق عمر 50 سنة فتكون الأسباب ناتجة عن تيبس وخشونة الفقرات أو هشاشة عظام العمود الفقري.


ويجدر الإشارة هنا إلى أن الآم أسفل الظهر قد تظهر نتيجة أمراض خارج العمود الفقري كالتهابات مفاصل الحوض والفخذين وكذلك أمراض القولون والرحم والمبيض والكلى.

ويرجع د . غباشي أسباب انتشار الآم العنق وأسفل الظهر مؤخراً إلى أسلوب الحياة العصرية التي نحياها أي أنها ضريبة للتكنولوجيا ورفاهيتها فلقد أصبحنا نهمل الرياضة بكافة أنواعها ونستخدم المصاعد والسيارات والسلالم المتحركة في المنازل والأسواق والتنقلات مما أدى إلى ضعف شديد بعضلات الظهر التي هي السند الرئيسي للعمود الفقري

 

 يضاف إلى هذا البدانة بسب الإقبال المتزايد الآن على الأطعمة سريعة التحضير ومعظمها أطعمة مقلية بالزيت عالية السعرات الحرارية وكذلك الإقبال على الكربوهيدرات المكررة كالدقيق الأبيض المستعمل في صناعة المكرونة والمخبوزات والمعجنات والسكر المستعمل في الحلويات وجميعها تفتح باب السمنة على مصراعيه خاصة إذا استعملت في وجبات العشاء

 

 كل هذا يؤدي إلى زيادة الوزن وزيادة التحميل على العمود الفقري ومفاصلة وأربطته كما أنه يؤدي إلى تغيير مركز ثقل الجسم مما يمهد لحدوث الانزلاق الفقاري والأسوأ لو أن شخصاً لا يمارس الرياضة حاول فجأة رفع أوزان ثقيلة بطريقة خاطئة مثل حمل شنطة سفر أو تحريك دولاب أو دفع سيارة أو ما شابه ذلك وهنا إصابة العمود الفقري تكون حتمية ويصاحبها الآم مزمنة إذا لم يتم التشخيص والعلاج بصورة صحيحة .

أما بالنسبة لآلام العنق فأهم أسبابها الجلوس لفترات طويلة أمام التليفزيون أو شاشات الكمبيوتر أو الانترنت أو القيام بالأعمال الكتابية والمكتبية أو ألعاب الفيديو جيم لفترات طويلة وكذلك استخدام وسائد مرتفعة أثناء النوم وقيادة السيارات لمسافات طويلة وكلها كما نرى من الأعراض الجانبية للتكنولوجيا وتطورات العصر يضاف لهذا العادات السلبية في القرى وهى حمل السيدات الأثقال على الرأس مع ما تحمله من مخاطر شديدة على العمود الفقري العنقي بمرور الوقت.

والعلاج الناجح يبدأ من التشخيص السليم ويوضح د. غباشي أن التشخيص يتم عن طريق دقة تحليل شكوى المريض والأعراض المصاحبة لها كحدوث الآلام بصفة مستمرة أو عند الوقوف فقط أو الجلوس أو المشي أو عن الانحناء وكلها تحمل دلالة على الإصابة في جزء معين من العمود الفقري

 

 وكذلك الأعراض المصاحبة لها كضعف الساقين أو الذراعين أو التنميل سواء كان مستمراً أو مع المشي فقط وكذلك وجود الآم مصاحبة في الساقين أو الذراعين والخطوة الأخرى الهامة هي فحص العمود الفقري باستخدام الأشعة السينية والمقطعية وفحص الرنين المغناطيسي للوصول إلى أدق التفاصيل في إصابة العمود الفقري.


وعن روشتة الوقاية من الآم العنق وأسفل الظهر ينصح د. أشرف غباشي بالحفاظ على الوزن المناسب عن طريق تجنيب الأطعمة الدسمة والحلويات ومزاولة بعض التمارين الرياضية الخاصة بتقوية عضلات الظهر والعنق وهى معروفة للمتخصصين في هذا المجال وهى تمرينات سهلة وبسيطة ويمكن أداؤها في المنزل .

أما العلاج فيوجه دائماً للسبب الحقيقي لآلام العمود الفقري ويتراوح العلاج بين الراحة أو إجراء بعض التغيرات في نمط الحياة وكذلك استعمال الأدوية كالمسكنات أو مضادات الالتهاب وكذلك الاستعمال المؤقت للأحزمة الظهرية الصلبة المدعمة للعمود الفقري القطني أو الرقبة البلاستيكية للعمود الفقري العنقي وفى حالات التهابات مفاصل العمود الفقري يمكن إجراء حقن موضعي لهذه المفاصل لمنع الآلام.

وفى حالات التزحلق الفقاري قد نلجأ أحيانا لتثبيت الفقرات المنزلقة باستخدام شرائح معدنية ومسامير وبالنسبة لحالات الانزلاق الغضروفي فإن التدخل الجراحي التقليدي لم يعد إلزاميا وهناك بعض الحالات التي تستجيب للعلاج التحفظي خاصة تلك التي يكون حجم الغضروف فيها صغيراً ولا تصاحبها أعراض عصبية أو تكون شكوى المريض مؤقتة وغير مستمرة أما إذا كان الغضروف كبيراً أو القناة العصبية ضيقة أو هناك ضغط على أعصاب الحبل الشوكي فهنا لابد من إجراء التدخل الجراحي.

ومع التطور الحادث في وسائل الجراحة واستعمال الميكروسكوب الجراحي أصبحت جراحات الغضاريف أكثر أمنا وتأتى بنتائج ممتازة أما استعمال الليزر الجراحي في حالات الانزلاق الغضروف فللأسف لم يأت بنتائج ممتازة ولم يثبت نجاحه عالمياً في أن يكون بديلاً للجراحة ولم يحدث التحسن المنتظر أما استعمال المنظار الجراحي محدود التدخل في علاج بعض حالات الانزلاق الغضروفي فقد أتى في باكورة الدراسات بنتائج طيبة ومبشرة جداً. وتجدر الإشارة إلى أن اختيار وسيلة العلاج المناسبة لكل حالة يتم تحديدها حسب فحص وتقييم الجراح المعالج للحالة.
 

 

 

 


تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد

  1. ارجو المساعدة    
  2. شكراً    
  3. استشارة طبية هامة    
  4. المستشار    
  5. سنه كامله علاج ومفيش تقدم    
  6. استشاره طبيه هامه    
  7. تقنية المنظار الجراحي    
  8. الانزلاق الغضروفى    
  9. انا عندي الالم في العمود    
  10. الرياضه    
  11. الم    
  12. هل يمكن ان احمل    
  13. ارجو المساعده    
  14. شكر    
  15. عودة الانزلاق الغضروفي    
في هذا القسم
الأسنان
الأطفال
الأنف والأذن والحنجرة
الباطنية
التناسلية والعقم
الجراحة
الجلدية
طب الأسرة
العظام
العيون
القلب
المخ والأعصاب
النساء والولادة
الأطفال والحلويات.. مخاطر وحلول
م. عاطف محمد الكنيدري
شاركنا الرأى
من واقع حياتك الزوجية ... تعتقد بعض الزوجات أن التلفظ بكلمات الحب من قبل الزوج ضروري جداً .بينما يعبر الرجال ( الأزواج ) عن حبهم بأمور أخرى ...كيف يعبر الزوج عن حبه لزوجته ؟
وهو عبارة عن دمج ثروة الزوجين معًا واستثمارهما لهذه الثروة فيما يخدم مصالح الأسرة والذي يقوم عادة على الزوجان يسجلها لهذه معًا واستثمارهما لهذه الثروة فيما الثروة فيما يخدم
يا ابنة الإسلام الأبية !!
استطلاع الرأى
أقضي وقتاً مع أسرتي وأنا
مستمتع جداً
تأدية واجب
أثقل وقت عندي
نتيجة الإستطلاع
المراسلات
الرئيسية عن الموقع سجل الزوار أرسل مقالا خريطة الموقع اتصل بنا
المستشار