البداية اتصل بنا
المستشارون
استشارات أسرية
استشارات تربوية
استشارات نفسية
استشارات طبية
أكثر الاستشارات قراءة
البحث
استشارات مبوبة
جديد الموقع
أضف استشارة
استشارات طبية فقرات القسم


النساء والولادة

اضطرابات الدورة الشهرية عند السيدات .
 

 

د. سعد الدين قيناوي .

 



تصل البنات إلى مرحلة البلوغ عادة قبل الأولاد بعامين وتستغرق فترة البلوغ منذ بدايتها حتى نهايتها سنتين إلى أربع سنوات ، وخلال هذه الفترة تفرز المبايض هرمون الأستروجين بكميات متزايدة.


وتمثل بداية نزول الطمث علامة فارقة لدخول البنت مرحلة أخرى من العمر ويعتمد وقت بداية نزول الطمث على عوامل كثيرة منها البيئة المحيطة والأسرة .. إن مدة الدورة الشهرية لدى الفتيات والسيدات على السواء هي 28 يوما وفترة نزول الدم بين 3 - 7 أيام ، وقد يختلف الدم من شهر لآخر في كميته وطول فترته وهي عبارة عن سلسلة مترابطة ومتصلة من التفاعلات الهرمونية والعصبية تتم في تسلسل دقيق بين مراكز المخ العليا والغدد الصماء مثل الغدة النخامية والدرقية والمبايض وحدوث أي خلل في أي من هذه الغدد أو المراكز العليا الموجودة في المخ يؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية.


من المهم لكل سيدة أن تدرك أن اضطراب الدورة الشهرية ليس مرضا ولكنه عرض لسبب آخر يجب البحث عنه بدقة .. عندما تصاب السيدة بهذا الاضطراب قد يكون في الرحم أو المبيض أو الغدة النخامية أو نتيجة أي اضطراب هرموني آخر.


إن أكثر الأسباب شيوعا هو اضطراب التبويض والذي ينجم عن خلل في المحور الهرموني للتبويض وليس المبيض فقط وأحد هذه الأسباب شيوعا هو ما يسمى بتكيس المبيضين.. وهي حالة تؤدي إلى زيادة إفراز هرمونات الذكورة أو اضطراب مستقبلات هذه الهرمونات ، مما يؤدي إلى ضعف التبويض وبالتالي إلى اضطراب الدورة الشهرية .


إن تكيس المبايض هو ظاهرة شائعة تصيب حوالي 20- 25 المائة من السيدات في منطقتنا العربية وليس لها أسباب معروفة إلى الآن ولكن يوجد خلل في إفراز هرمون الذكورة وكذلك في هرمون الأنسولين وتكون مصحوبة بزيادة في الوزن مع بعض المظاهر الثانوية مثل زيادة نمو الشعر في الوجه والأطراف وكذلك تساقط الشعر وظهور حب الشباب ويتم تشخيصها بالفحص الإكلينيكي وبالموجات فوق الصوتية وقياس مستوى بعض الهرمونات مثل الأنسولين وهرمونات الذكورة.


من الأسباب الشائعة أيضا اضطرابات الوزن مثل الزيادة المفرطة أو السيدات اللاتي يتبعن حمية غذائية أو السيدات شديدات النحافة.


إن السمنة المفرطة وزيادة الوزن تؤديان إلى إنتاج كميات كبيرة من هرمون الذكورة وأيضا هرمون الإستروجين ، مما يؤدي إلى اضطراب المحور الهرموني .. أما النحافة الشديدة أو السيدات اللاتي يقمن بعمل حمية فقد يحدث لديهن هذا الاضطراب أيضا بشكل واضح.


يمثل التوتر الشديد والقلق العصبي أيضا عاملا هاما وذلك لتأثيره على مراكز المخ العليا واضطراب الهرمونات الصادرة من الغدة النخامية أو نتيجة استعمال الأدوية والمهدئات النفسية التي تؤدي إلى اضطراب أيضا في عمل هذه الهرمونات أو تؤدي إلى زيادة في هرمون البرولاكتين والذي يفرز أيضا من الغدة النخامية وقد يؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية.


يلعب هرمون البرولاكتين دورا أثناء الحمل في زيادة حجم الثدي ولكن لم يعرف بشكل كامل دوره في أثناء عدم الحمل.


إن تفسير هذا الاضطراب الناتج عن زيادة هرمون البرولاكتين لا يعتبر واضحا إلى الآن لماذا يسبب هذا الاضطراب ولكن في حالات الارتفاع الشديد يجب عمل أشعة مقطعية على الغدة النخامية لاستبعاد وجود بعض الأورام الحميدة الصغيرة التي تؤدي إلى الزيادة المفرطة في الهرمون وقد تكون مصحوبة ببعض الأعراض الأخرى مثل الغثيان وزغللة العين .


ومن الأسباب الأخرى لاضطراب الدورة الشهرية هو خلل إفراز الغدة الدرقية والتي تقع في العنق من الناحية الأمامية وتمثل إحدى حلقات المحور الهرموني في الجسم وتلعب إفرازاتها من هرمون الثيروكسين دوراً مهماً في النشاط العقلي للإنسان وكذلك في بعض عمليات الأيض داخل الجسم.


تلعب الغدة الدرقية أيضا أحد الأسباب في اضطرابات الدورة الشهرية ، وذلك في حالتي النقص أو الزيادة في هرمون الثيروكسين وذلك أيضا لأسباب غير معلومة إلى الآن.
إن تشخيص اضطرابات الدورة الشهرية يبدأ بالتاريخ المرضي الدقيق والفحص الإكلينيكي العادي الذي قد يؤدي إلى تشخيص الأسباب الرئيسية لهذه الحالة.


تمثل الفحوصات الهرمونية وتحليل هرمونات الغدة النخامية والبرولاكتين والغدة الدرقية وكذلك هرمونات الإستروجين والذكورة أهمية كبيرة في الوصول إلى التشخيص.
وجدير بالذكر أن الموجات فوق الصوتية قد أصبحت عنصراً هاماً من عناصر التشخيص وذلك لاستبعاد الأسباب العضوية مثل أكياس المبيضين وتكيس المبايض والأورام الليفية في الرحم.


ويعتمد علاج مثل هذه الحالات على السبب الكامن وراء هذا الاضطراب ويتراوح العلاج بين علاج هرموني بديل أو أدوية لتنظيم هرمون البرولاكتين وقد يحتاج الأمر إلى عملية كحت لبطانة الرحم وأخذ عينة وإرسالها للتحليل الباثولوجي.


إن الأبحاث الطبية العديدة قد أشارت إلى أن معظم السيدات (حوالي 90 بالمائة) قد يتعرضن في إحدى فترات حياتهن لهذا الاضطراب بأشكاله المختلفة وأن نسبة كبيرة منها لا تحتاج إلى علاج طويل أو مكثف ..


ويجب أن تعلم السيدات أن اضطرابات الدورة الشهرية هي مشكلة شائعة ويجب التعامل معها بهدوء واستشارة الأطباء المتخصصين قبل أخذ أي علاجات وبالذات العلاجات الهرمونية.

 

 

 


المصدر: صحيفة اليوم ، العدد 12644 .
 

 

 

 


تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد

  1. هرمونالحليب والغدة    
  2. اسباب اضطراب الدوره    
  3. الدوره الشهريه    
  4. الحمل    
  5. الدوره الشهريه للست    
  6. اضطرابات الدورة الشهرية    
  7. اسباب اضطراب الدوره    
  8. ماذا أفعل    
في هذا القسم
الأسنان
الأطفال
الأنف والأذن والحنجرة
الباطنية
التناسلية والعقم
الجراحة
الجلدية
طب الأسرة
العظام
العيون
القلب
المخ والأعصاب
النساء والولادة
د. ضياء تاج الدين الحاج حسين
شاركنا الرأى
من واقع مشاهداتك ومن ترى حولك : هل ترى أن تربية الأبناء تعلم واكتساب خبرة أم تخبط وفوضوية ؟
وهو عبارة عن دمج ثروة الزوجين معًا واستثمارهما لهذه الثروة فيما يخدم مصالح الأسرة والذي يقوم عادة على الزوجان يسجلها لهذه معًا واستثمارهما لهذه الثروة فيما الثروة فيما يخدم
يا ابنة الإسلام الأبية !!
استطلاع الرأى
عندما يصر ويلح طفلك على أمر ما إلى حد البكاء ، تقوم بما يلي :
الاستجابة الفورية له
التجاهل لإصراره وبكائه
أحاوره وأتفاهم معه
نتيجة الإستطلاع
المراسلات
الرئيسية عن الموقع سجل الزوار أرسل مقالا خريطة الموقع اتصل بنا
المستشار