صداع في مؤخرة الرأس .

صداع في مؤخرة الرأس .

  • 5649
  • 2007-05-18
  • 8056
  • حنين


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    انا فتاه ابلغ من العمر 21 عاما ينتابني حاله صداع شديد في مؤخره الراس مع الشعور بحراره شديد مكان الالم وكانها فوهة بركان حتى اني في بعض اللحظات اشعر وكأن شيئاً ما ينزف من راسي علماً اني في سن الثالثه عشر من عمري عانيت في مكان الالم من تقرحات وافرازات (دم وصديد ) وراجعت العديد من اطباء جلديه الذين وصفو لي بعض المراهم والمطهرات لكن بدون جدوى فالالم يزداد والعلاج لايجدي نفعا ., رغم استمراري على العلاج لمده سنتين ..

    حينها راجعت احد الرقاه الشرعيين وامرني بشرب ماء زمزم و بغسل راسي بعشبه السدر وذلك بسحقها وخلطها مع ماء زمزم ووضعها مكان الاصابه وبحمد لله في غضون شهر اختفت التقرحات وعوض التالف من شعري ., لكن الان عاد الالم على الرغم من ان فروة الراس سليمه من كل ما سبق ذكره وحتى اني لا اسنخدم الاستشوار.,الالم يأتي فجاءه بشكل نوبات شدشده ويختفي فجاء ايضا ..,؟

    ترى ما السبب عضوي ام ماذا .؟
    اتمنى ان اجد لديكم الجواب الشافي لتساؤلي .,
    وجزاكم الله عنا كل خير .,

  • رد المستشار

  • 2007-06-06

    د. محمود حجازي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    لا بد من إجراء فحص عام وفحص لمنطقة الفروه وقد يساعد ذلك على تحديد السبب.

    ومن وصفك للحالة يبدو أن ما أصبت به سابقا هو فيروس بالعصب المغذي بفروة الرأس وهو ما يسمى " الحزام الناري" ومن صفاته أنه بعد التآم الجروح تظهر آلام على المنطقة التي يغذيها العصب الذي أصابه الفيروس.

    غالبا تعالج هذه بأدوية الروماتيزم والمسكنات وقد يفيده بدرجة كبيرة ويقلل من معاودتها حقن الكورتيزون .

    أنصحك بمراجعة استشاري الأمراض الجلدية وأرجو لك الشفاء العاجل بعون الله.

    • مقال المشرف

    الوالدية.. ومعركة التربية

    في الزمن الذي أصبح فيه الأولاد محطَّ استهداف من تيارات شتى، تصبح (الوالدية) على محك الامتحان الحقيقي، فإما أن تنجح في استقطاب الولد ضمن فلكها الآمن، وإما أن يجتاح أحد تيارات الفساد والإفساد ثمرة فؤادها، ولا تدري بعد ذلك في أي أودية الضياع

      في ضيافة مستشار

    د. أحمد المحمدي أحمد

    د. أحمد المحمدي أحمد

      استطلاع الرأي

    ألقب أولادي بألقاب :
  • إيجابية
  • سلبية
  • لا ألقبهم أبداً
    • المراسلات