أنا في حيرة من أمري

أنا في حيرة من أمري

  • 41636
  • 2019-01-06
  • 141
  • حسام ظافر الجبيري

  • بكل اختصار لم أعد أطيق زوجتي (سابقا) ووصلت حياتي معها للجحيم لأسباب عدة ومن أهمها عنادها.\\\ومن ثم قمت بتطليقها قبل سنتين وتوليت حضانة طفلي البالغ من العمر (9) سنوات وصار لي سنتين حاليا عزوبي وأعيل هذا الطفل. \\\ولكنني بدءت أشعر بالتعب في تربيته وبدءت أتقيد حتى في مواعيدي وبدءت أحرم نفسي من أمور عدة نتيجة ارتباطي بتربيته. \\\وصلت مرحلة أصبحت أرى أن أستعيد طليقتي (والدته) لكي تقوم هي بتربيته لأنني أصبحت مجهد نتيجة تربيته ونتيجة لإلحاحه بالطلب في عودة والدته ودائما طلبة لوالدتة يعور قلبي \وأنا متيقن أنني لو استرجعتها سأسترجع الجحيم ولكن أقول في نفسي لأجل عين تكرم مدينة. \\\سأضحي من أجل ولدي ليعيش في أسرة مستقرة\\\واللة المستعان \\فهل هذا الحل عادل ومنطقي \
  • رد المستشار

  • 2019-01-09

    أ. سلطان مسفر الصاعدي الحربي

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ،
    مرحبا أخي الحبيب ... وحياك الله في موقع المستشار ،
    لا شك أن أخذ الأمور بالتروي ومعرفة النتائج من مهارات التعامل مع المشاكل الزوجية, وحل الطلاق – من وجهة نظري ومن خلال ما ذكرت – لم يكن الحل الأمثل للعناد في حالتك – على حد وصفك -
    لكن النقاش الآن في جدوى الرجوع للحياة الزوجية, وهو حل عادل وجميل, بل ويخلق جو الألفة بين الزوجين ويشعر الإبن بالأمان ويشبع رغباته النفسية والاجتماعية,
    وكن على يقين بأن التعامل مع المشاكل الزوجية من خلال الحوار وطرح الحلول من الطرفين هو النموذج الأمثل لحياة هادئة مستقرة, وكن على يقين أيضاً بأن رجوعك للحياة لا يشترط رجوعك للجحيم, وأعزم على الحياة الزوجية بنية بناء الأسرة والاستقرار فيها ومراعاة جميع الأطراف في أي قرار تأخذه في المستقبل.
    هذه بالنسبة للاستشارة وأما بالنسبة لحكم الرجوع في هذه الحالة من الناحية الشرعية فعليك بسؤال أهل العلم عن ذلك ،
    وفي الختام نسأل الله لكم الحياة المستقرة والهادئة والآمنة .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات