متقاعد وأتمنى العمل!

متقاعد وأتمنى العمل!

  • 40900
  • 2018-10-22
  • 131
  • عبد المحسن الخميس

  • تقاعدت بعد الستين عاما وخدمة ٤٠سنة لدي طاقة في العمل كمراجع لغوي ورغبة في زيادة المورد اهوى القراءة والمشي ولكن اتمنى العمل
  • رد المستشار

  • 2018-10-30

    أ. مجدي نجم الدين جمال الدين بخاري

    الأخ الفاضل عبدالمحسن وفقه الله.

    نرحب بك في موقع المستشار، ونسأل الله تعالى أن تجد فيه النفع والفائدة، وأن يسدد أقوالنا وأعمالنا، وييسر لنا تقديم ما فيه الخير لك ولجميع الإخوة والأخوات زوار هذا الموقع المبارك.
    التقاعد هو مرحلة في حياتنا تتسم بالطمأنينة والسكينة والتفكر والتدبر.
    في هذه المرحلة يرى المتقاعد الأمور على حقيقتها فيفكر ويتصرف بطريقة إيجابية, ويقييم الأشياء بمنظار الخبرة.
    ومن خلال بيئة البيت وبيئة الأسرة كن حاضراً في مناسبات الأسرة الاجتماعية مما يكسبك الحيوية ويجدد مهاراتك الاجتماعية والانفعالية والعقلية المختلفة وكن متوازناً في الاندماج.
    إن كنت تستخدم الأدوية فاحرص على أخذ الدواء فهو يمنع حدوث الانتكاسات ويحسين مسار المشكلة المرضية ومآله.
    راقب وضعك الصحي دائماً, بتنويع الأكل، وممارسة الرياضة بشكل منتظم, واحصل على ساعات كافية من النوم وزد فترات التقرب من الله بأشكال الطاعات.
    احرص على ممارسة أنشطة حياتك المختلفة بشكل طبيعي وأعمل على تكوين شبكة من العلاقات الاجتماعية التي تستمتع بالتواصل معها والترويح عن النفس بين الحين والآخر.
    اعرض علمك وخبراتك على الجهات الخيرية, فهي في أشد الحاجة إليك وإلى أمثالك.
    الترفيه يحتاجه كما نحتاجه نحن جميعاً ومن الممكن تنظيمه بالتسجيل بنادي رياضي مثل نادي وقت اللياقة أو حضور دورات تدريبية.
    بعض أشكال الترفيه لها قيمة علاجية مثل القراءة وكتابة القصة والتصوير والرسم ونظم الشعر والذي يعطي فرصة للشخص للتعبير عن ما يجول في خاطره بل قد يتواصل مع الآخرين عبر هذه الوسائل فلا تبخل على نفسك بترفيه برئ ينمي ثقتك بنفسك ويجود صحتك النفسية.
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات