البداية اتصل بنا
المستشارون
استشارات أسرية
استشارات تربوية
استشارات نفسية
استشارات طبية
أكثر الاستشارات قراءة
الإحصاءات
استشارات مبوبة
جديد الموقع
أضف استشارة










Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player




استشارات تربوية إيمانيات تفاصيل استشارة


وصلت إلى الحرام مع أختي .

عنوان الاستشارة وصلت إلى الحرام مع أختي .
اسم المستشير تركي تركي
رقم الاستشارة 21147
تاريخ الاستشارة 2010-10-27
عدد قراء الاستشارة 119360

انا شاب ابلغ من العمر 30سنه الان ولي مشاكل عديده مرت بحياتي ولكن المشكله اللتي بحث عنكم لايجاد حل لها هي علاقتي باختي من ابي فنحن نعيش كلنا ببيت واحدوانا الان اعيش معهم

ولكنني اجد نفسي انجذب اليها كثيراواحببتها جداجدا كاخت لي تصارحني واصارحهاولكن هذه العلاقه صارت محرمه فاجد نفسي احيانا اتخيلها واتخيل جسدها
واتخيل جمالها واتمنى لو كانت زوجتي ولم تكن اختي وهي تقول لي هكذا تقول ان نفسها تتزوج من شخص يشبهني ووسيم مثلي وجميل مثلي

واستمرالاعجاب منذ سنه لانني كنت بعيدا عن والدي وكنتي اسكن بعيدا عنهم فاتي اليهم زيارات ولكن المره الاخيره هي اللتي جلست معاهم وعرفت انها كانت تتعرف بالشباب وكنت اشك بتصرفاتها ولخوفي عليها كنت اراقبها وهكذا بدا اهتمامي بها يزيد وصرت لها ابا بدل الاب الناسي حقوقه لابنته

وصرت اهتم بها كثيرا لدرجة انني تعلقت بها كثيرا وهي يدت تهتم بي وبكل اموري وصارت تحب الجلوس معي دائما وتاكل من بعدي وتحب رائحة عطوري ورائحت ثيابي وصرنا نقضي اغلب الاوقات معا احيانا اتشاجر معها ان اكتشفت انها تقيم علاقه او انها بدت بالبحث وان لديها بريد الكتروني لشخص من زميلاتها

والادهى والامر ان امها كانت تساعدها على ذلك فكذا مره اخبر اختي من امي وابي لماذا اختي هكذا تقول ان امها تقول خلوها تتمتع هي تكلم فقط ولا تسوي شيء وهذا زادني خوفا على اختي ولكنني كنت مشوش التفكير بامور كثيره

وصارت اختي هي همي الاول والاخير وصرت انا من يوصلها وانا من يلبي لها كل طلباتها حتى صرنا ننام بغرفه احيانا بجوار بعضنا ولكنها هي لم تعمل شيء يدعوا انها تحبني كحبي لها بل اعجابها بي كثيرا وتحدثها لزميلاتها عني وعن حبي لها وحناني لها ولاخواتها كثيرا وانني احل مشاكلهم واحبهم

وانني اخ ليس مثلي اخ وامور كثيره ولكن فجاءه تحول حبي لها من درجة الاخوه الى ما اخبرتكم به سابقا الى الشهوه الجنسيه ولكن بدون ان تلاحظ لكني لم اجامعها او انني الامس اعضائها لا سمح الله ولكن شيء يحدثني في نفسي اتمنى ان افعله ولكني اتراجع لاني اخاف ان اتتاثر وتكرهني

بالرغم من انها تلاطفني فهي تقبلني بين شفتي وتقبل وجهي وتحب ان اعانقها وان انام بجانبها كاخ هذا مااحسه منها ولكني انا زاد تفكيري سؤ كل لحظه وامسك نفسي اياما واذهب اقضي شهوتي الجنسيه خارجا مع امرأة اخرى واعود لها حتى لاتكون لي شهوة عليها

ولكن ذات مره اكتشفت انها تحب شخصا اخر وانها تكلمه عن طريق الانترنت جن جنوني وقمت بمقاطعتها وصرت اجرح نفسي باداه حاده حتى انسى كل هذا اللذي تعمله لانها تنكر كل شيء حتى لو مسكتها متلبسه وانا اوهم نفسي واجرح نفسي حتى تعلم هي انني اكره الشيء هذا وكذا مره

الى درجة انها تقول لي انهاتمنع نفسها من اشياء من اجلي تعتبرها هي انها عاديه عندماتكلم شخصا بالتلفون دون مقابلته بالرغم من اني اكتشف من اخواني الصغار معلومات عنها سابقا وامها راضيه بهذا الشيء فاحس ان البنت ضحيه لامها لانها تركتها دون ان تبلغها انه حرام

ولكنها تقول انا اراقبها وهذا زمن كل الناس يعملون هكذا فاخاف كثيرا عليها واستمريت كلمااكتشف شيء اجرح نفسي باي اداه حاده حتى انسى ما شفت او قرءت عنها بعلاقاتها وهي تعلم ذالك فتاتي الي وتصالحني وتقول انني فهمت خطأ

وذات مره لم اصغي لهاوجرحت نفسي كثيرا وكتبت حرفها على جسدي وارسلت لها اخبرها بانني تاذيت كثيرا وجائت الي تكلمني ولكنني لم اكلمها فقامت بجرح نفسها ايضا وكتبت حرفي بجسمها فصالحتها وهكذا حتى صار جسدي كله جروح وتعلقت هي فيني وتعلقت فيها كثيرا ولكنني تعلقت فيها اكثر

حتى انني نسيت زوجتي واولادي وصرت اهديها واحبها اكثر من نفسي واتمنى لو ارتكب معها ذنبا واحدا واتوب ولكنني اراجع نفسي واقول لا غدا تتزوج واكره نفسي وتكرهني فامسك نفسي عنهاولكن الان اشتد بي القلق حولها خاصه بعد ان ذهبت مع امها الى دوله عربيه سياحه ورجعت وكانت تنوي الزواج هناك

ورجعت ورأيت كيف انها تبرجت وكانت تخرج بلا عباءه وتقوم بتصوير نفسها بملابس وهي خارجه وقد سرقت منها الميموري من جوالها ولاتدري انني انا من اخذه واكتشفت ان امها لا تهتم فعرفت ان اختي بخطر ولكن دون جدوى اذا هذه امها كيف اسوي

والان هي وشك ان تتزوج وانا ارفض ان تتزوج لانني متعلق بها واخاف عليها وقلقلي عليها يزداد فانا اصوم متواصل بالايام ولا اكل ولا اشرب ولما اعلم ان خاطبا اتى لها يتعكر مزاجي ولاادري ماالحل بالرغم من انني اصلي وادعو الله دوما ان يبعدني عن هذا الافكار والواسواس

ولكني تعبت جدا جدا جدا من كل شيء وهذه مشكله تصيطر علي جدا بالرغم من اختي الاصغر منها تغار مني لاني احب اختها اكثر منها لدرجة انها لاتمانع ان اقوم باي علاقه محرمه معها وقد سولت نفسي وللاسف بعد ان غواني الشيطان وهي لا تمانع لاطفتها ولكني العن نفسي

ولست ادري كيف اخرج من هذه الامور وليس لدي حل بالرغم من ان لي سوابق مع امهما فهي كانت اكبر بعشر سنوات فقط عندماتزوجها ابي واحضرنا اليها وجعلنا نعيش معها ومع امي فقد كانت ترغب بالطلاق من ابي

وقالت لي وكان عمري 12 سنه لو انني تطلقت من ابوك هل تتزوجني فقلت نعم ومن هنا بدت معاناتي فقد كنت الاطف زوجة ابي لانها كانت تجلس وتعيش معانا وهي لا تلبس ملابس مستوره فقد كنت ارى احيانا عورتها ومن هنا بدت حياتي بالهروب من البيت

وكان احدى اسباب زواجي صغيرا انني اهرب من بيت والدي وزوجة ابي فاول من فتش عن عورتي هي وكانت تقول لي كلاما لا ينبغي فلهذا صرت هكذا ولكنني لاادري مااعمل احيانا اغيب عن بيت والدي شهرا واحسانا اتشاجر معهم حتى لا اعود ولكنهم يرجعونني بالقوه وايماني ضعيف

ولست ادري ماذا اعمل الان لانني صار همي الان اختي واختي الصغرى من ابي اللتي تعشقني لحد الجنون انها تغار من اهتمامي لاختها وليس لديها مانع ان كانت احيانا ترجع لعقلها وتعلم انه حرام بالرغم ان عمرها 12 سنه واختها 20سنه

فماالحل لانني تعبت تعبت تعبت تعبت تعبت وماقدرت ان احل الموضوع لي بنت عمرها 12 سنه ايضا واخاف عليها وهذا مافكر فيه عندما افكر بجنس المحارم اخاف على ابنتي فاتراجع كثيرا من امور كثيره فارجوكم انصحوني ولا تقولوا عد الى الله والتوبه لاني كل يوم ادعو واتوب الى الله

ولكني لم اعد اتحمل والله انني اذنب وارجع ابكي وادعو الله كثيرا واصوم ولكن لست ادري ماهذا اللذي يدعونني لان اعمل هكذا .ولاانسى اخبركم بانني مدمن العاده السريه ومشاهدة الافلام الجنسيه وكذلك تعرضت للتحرش الجنسي من قبل شاب ورجال كثر فقد كانوا يلاحقونني ويتحرشوا فيني

وكنت اخاف اخبر والدي بهذا لاني كنت في عمر 9سنوات وعمر 11 سنه وكثيرا من اذوني جسديا وهددوني حتى صرت مثلهم امارس اللواط وقد مارسته اخر مره قبل 13سنه وتبت ولكن حتى بعد زواجي وانجابي هددني الكثير ولكني لم ارضخ لهم

وكنت اتجاهلم حتى الان قبل سنه وانا بهذا العمر ياتيني من كان يرغب بي ويقول انه نفسه ان يلو ط بي ولكني اتجنبهم وابعد عنهم حتى لما يهددوا اقول لهم ان شاء الله انا مشغول الان واحيانا ارغب بالبلاغ عنهم ولكنني اتجنب المشاكل فارجوكم ماذا اعمل تعبت

وابي اكثر شيء يقوله لي انني مريض نفسي وانني مجنون ويعيد الماضي وهو اكثر شخص وجدت منه القسوه لانه كان يضربني ضربا مبرحا لدرجة انه يرفع على السكين واي شيء امامه فانا عشت طفوله قاسيه وعشت سنوات مريره من العذاب ببيت والدي او بالشارع او مع زوجتي

والى الان وانا اعيش بالرغم من انني انسان مرموق بالمجتمع وانتحل شخصيه رائعه لمساعدة الناس وليس بقلبي حقدا لاي احد ولكن الماضي والحاضر يلاحقونني بسلبياتي فما الحل ارجوكم

بارك الله فيكم. وثقوا بان مثلي كثير وكثير ممن اعرفهم من البنات او الاولاد يشتكون مما اشتكي انا منه ولكن دون جدوى في غياب الوعي الثقافي الكافي لمجتمعنا .للاسف


رد المستشار

اسم المستشار الشيخ عمر بن عبد العزيز السعيد
تاريخ الرد 2010-10-27

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

فأشكر الأخ المستشير تركي على ثقته بهذا الموقع كما أشكر الأخوة القائمين على الموقع لإتاحة الفرصة لي لتقديم استشارة نافعة بإذن الله تعالى فأقول وبالله التوفيق.

أولآ: حينما قرأت استشارتك أحسست بمعاناتك.. كما أحسست بأن بين جنبيك نفسا لوامة -تلومك على الخطأ والتقصير- وقد قال تعالى: {لا أقسم بيوم القيامة. ولا أقسم بالنفس اللوامة} سورة القيامة. وهذا من فضل الله تعالى عليك.

ثانيا: في استشارتك عدة أمور:

1-معاناتك في طفولتك وتعرضك للواط وممارستك له.

وهذه تحتاج إلى أعادة تأهيل وهذا يتطلب استشارة هاتفية خاصة ولله الحمد يوجد بمركز التنمية الأسرية هاتف استشاري برقم(920000900) وممن له عناية بذلك د.خالد الحليبي المشرف العام على هذا الموقع فقد قدم في قناة إقرأ عدة حلقات بعنوان: التحرش الجنسي.والغريب أنك تهدد به بعد هذه السنين من عمرك.. فلا أرى مانعا من الاستعانة برجال الهيئة لدفع شرهم عنك إنلم تستطع دفعه بنفسك.. ويلحق بذلك ما تعرضت له من زوجة أبيك واطلاعها على عورتك في صغرك.

2- ما ذكرته من ممارستك للعادة السرية ومشاهدتك للأفلام الإباحية وأنت في هذا السن ولديك زوجة وأولاد.. وهذا الفعل محرم وعليك أن تستغني بزوجتك وكرر دائما: اللهم اغننا بحلالك عن حرامك.

3- ما يتعلق بأختك من أبيك ومكالماتها الهاتفية لشباب أجانب عنها فهذه علاقة محرمة وفعل كثير من الشباب والشابات لها لا يجعلها حلالا.. فعليك بالنصح لها وتذكيرها بالعواقب السيئة لمن مارسها ويمكنك الاستفادة من:

- الاستشارات التي في الموقع.
- برنامج رأت عيني عرض في قناة المجد.
- شريط الفتاة ألم وأمل.

4- بالنسبة لعلاقتك بأختك من أبيك فأنا أحذرك من التمادي في تلك العلاقة ومن ذلك النوم معها في غرفة واحدة.. ولمس جسدها.. واعلم أن شريعتنا حرمت زواج الرجل بأخته.. وعليك أن تفرح حين يتقدم لها خاطب.. واسع أنت ووالدك في تزويجها لمن يتقدم لها من الرجال الأكفاء ففي ذلك تحصين لها.. وبعدك عنها.

5- مما استغربته في استشارتك ما ذكرته من أذية جسدك وهذا يؤكد أن تعرض نفسك على أخصائي نفسي وليس في هذا عيب.. فالطب النفسي علم ينبغي أن نستفيد منه.
ثالثا: هذه إشارات سريعة لما جاء في استشارتك وفيها أمور تحتاج إلى استشارة هاتفية، ومراجعة للعيادة النفسية.

رابعا: السعادة في هذه الحياة إنما تكون في طاعةالله تعالى والبعد عن معصيته {من عمل صالحا من ذكر أوأنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة} سورة النحل.

ولست أرى السعادة جمع مال ولكن التقي هو السعيد .



استشارات ذات صلة



مقال المشرف
لماذا يقتلون الأطفال؟
ليس أكثر مرارة من أن تحسَّ بأن الكيان العظيم الذي يسمى (الأمة الإسلامية) أصبح ممزقا، كل حزب بما لديهم فرحون، تحولات متتابعة، وصلت إلى تطبيع الإحساس بالمصلحة القطرية الفردية الذاتية، على حساب الجسد الواحد، بدأت بالتفرقة بين أمتين؛ إسلامية وعربية؛ ودام ذلك ...
جديد المشرف
ادارة الاسرة ماليا
رحيل عام عبرة وعبرة
فضائيات السحر .
أطفالنا والرسوم المتحركة ( 2 )
أطفالنا والرسوم المتحركة ( 1 )
في ضيافة مستشار
د. نهى عدنان قاطرجي
شاركنا الرأي
من واقع حياتك الزوجية ... تعتقد بعض الزوجات أن التلفظ بكلمات الحب من قبل الزوج ضروري جداً .بينما يعبر الرجال ( الأزواج ) عن حبهم بأمور أخرى ...كيف يعبر الزوج عن حبه لزوجته ؟
التربية الجنسية والعلاقات الزوجية في الأسرة السعودية
استطلاع الرأى
هل يتدخل الوالدين أو أحدهما في قراراتك الخاصة ( الزواج ،الدراسة ، الوظيفة ).
نعم وبشدة
يشيرون دون الإلزام
لا يتدخلون أبداً
نتيجة الإستطلاع
المراسلات
الرئيسية عن الموقع سجل الزوار أرسل مقالا خريطة الموقع اتصل بنا
المستشار