ما هو الاضطراب الثنائي القطب ؟

ما هو الاضطراب الثنائي القطب ؟

  • 204
  • 2005-10-31
  • 26956
  • أبو عبد الله

  • ما معنى اضطراب ثنائي القطب في الطب النفسي ؟ وما هي مسبباته وطرق علاجه ؟ حيث أنني أصبت به منذ أكثر من خمس سنوات ومازلت أتعالج بالأدوية إلى الآن . وما هو العلاج النفسي الاجتماعي لهذا المرض ؟ شفانا الله وأعاذكم منه .
  • رد المستشار

  • 2005-11-01

    أ.د. وائل أبو هندي

    الأخ العزيز : أهلا وسهلا بك وشكرا على ثقتك.
    تسأل عن معنى اضطراب مزاجي أو وجداني ثنائي القطب أو اختصارا الاضطراب الثناقطبي وهو اضطراب يتميز بتقلبات وجدانية مابين الهوس أو تحت (الهوس) والاكتئاب (الحزن وفقد الاهتمام والشعور بالدونية والذنب وغياب المعنى وقلة الحيلة وفقد الأمل).

    إذن فالشخص المصاب بهذا المرض يتعرض لتغيرات مزاجية متطرفة الشدة بحيث يصل في اكتئابه إلى أشد درجات الاكتئاب ويصل في فرحه وانبساطه إلى أشد درجات الانبساط ، فبينما نتعرض كلنا لتغيرات وتقلبات انفعالية بين المرح والاكتئاب فإنها لا تعيقنا عن العمل والحياة بشكل جيد ، وأما في حالة الاضطراب الثناقطبي فإن التقلبات تكون شديدة لدرجة أنها تعوق التكيف في الحياة كما تكون لها صفة النُّوَبِيـَّة (أي تظهر أو تشتد في نوبات في أوقات أو مواسم بعينها)، كما يصاحب كل حالة من هذه الحالات الوجدانية منظومة من الأفكار والسلوكيات تتفق مع المشاعر الموجودة في فترة بعينها ، وقد سميت هذه الاضطرابات باضطرابات المزاج أو الوجدان رغم إمكانية ظهور كثير من الأعراض فيها ولكنها دائما تكونُ ثانوية لاضطراب مبدئي في المزاج .

    أما بخصوص الأسباب فإن الإجابة على هذا الجزء من السؤال تحتاج مقالات طويلة ، وليست هناك إجابة واحدة مؤكدة ، وإنما كلها نظريات هناك ما يؤكدها وهناك ما ينفها من الشواهد .
    ولكن ما أحسب أنه يعنيك هو دور أحداث الحياة وضغوطها في تسبيب ذلك الاضطراب . وأكاد أقول لك إن دور أحداث الحياة هنا ليس أكثر من عامل زيادة كرب على الشخص فقط لكن ليست هناك علاقة محددة ، وأنصحك بأن تقرأ الروابط التالية ففيها ردٌ على كثير من تساؤلاتك:

    نوبات الهوس: جزء من اضطراب أشمل
    الانهيار الدوري واليويو : شخصية فرح-انقباضية
    الفصام الوجداني : والمآل ما بين بين
    الفصام الوجداني لا الاكتئاب !


    وأما عن العلاج فهذه الحالات تحتاج إلى ما يسمى : ( مثبتات المزاج ) ( Mood Stabilizers) لتخفف من حدة هذه التقلبات الوجدانية بالإضافة لعلاجات دوائية أخرى حسب شدة الحالة .
    والعلاج النفسي لمثل تلك الحالات يُعنى في معظم الأحوال بتعليم المريض كيف يتفهم طبيعة شخصيته وكيف يتعرف على العلامات المبكرة للنوبة ، وكيف - مثلا - يحجم عن اتخاذ القرارات الكبيرة في حياته أثناء النوبات ، وكيف يلتزم بالعقَّار المناسب لتثبيت المزاج لديه ، وغير ذلك مما يتعلق بشخصية الشخص نفسه.
    • مقال المشرف

    الزواج بنية الطلاق.. غش وخداع

    قال الإمام مالك - رحمه الله - مختزلا تصوير فعل من يُقدمُ على الزواج بنية الطلاق: «ليس هذا من الجميل ولا أخلاق الناس». ولست فقيها يوازن بين أقوال الفقهاء، ولكني - بعد اطلاعي على أقوالهم المختلفة تماما - وجدت من الذين أفتوا بجواز هذا النكاح

      استطلاع الرأي

    أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات