لهذا لا أجلس مع الناس .

لهذا لا أجلس مع الناس .

  • 19763
  • 2010-08-01
  • 2041
  • وحيدة الصمت


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    شكرا لكم ع هذا الموقع الاكثر من رائع وشكرا لجهودكم الجباره وبعد:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    انا فتاه عمري 19 عاما التزمت قبل سنه تقريبا او اقل باشهر بسبب وفاة زميله في المدرسه وتركت جميع المحرمات من مسلسلات وغيبه وكذب وغيره وتركت الصحبه السيئه وحافظت ع الصلوات بوقتها وع النوافل واقوم الليل احيانا

    ومشكلتي اني قرات عن الغيبه وعذابها كثيررر فكرهتها كره شديد وكنت فاهمتها انها ذكرك اخاك بما يكره ع وجه الذم والاحتقار والتنقيص فكنت اجلس مع الناس واسولف واذا سمعت غيبه انكرت بس بعدين التبس علي موضوع الغيبه وصرت ماافهمها

    واذا جلست مع الناس وتكلم احد بكلام مثل فلانه اقصر من فلانه او فلانه سمرا وغيرها من الكلام العادي وخصوصا ان الشخص لايقصد الانتقاص فاقول في نفسي ادري ان الشخص لايقصد الانتقاص بس يمكن الشخص مايحب احد يقول عنه كذا فكرهت الجلسات مع الناس

    وتركت كثير من الجلسات مع الناس لدرجة اني اذا بغيت اروح لتجمعات اخاف اني اسعع كلام واوسوس قبل الذهاب ويؤ ثر هذا ع نفسيتي ولااستانس بالجلسات وتروح الجلسه وانا خايفه ان احذ يغتاب واحيانا لااجلس مع الاهل مع انهم نادرا جدا يغتابون

    وانا الحين اللي معقدني ومضايقني ومسبب لي ازمه في التواصل مو الغيبه اللي مايخلو منها مجلس لاني انكرها اللي مضايقني هواني صايره اخاف اجلس مع الناس واسمع غيبه واني افكر قبل ان اذهب اقول اخاف اسمع غيبه طيب تخيلي قالو كذا وكذا....

    وانا بسال الحين كيف اتخلص من هالوساوس والظنون ابي اصير اجلس مرتاحه اسولف واستانس واذا سمعت شي انكر وابي اعرف مامعنى الغيبه هل هي ذكرك اخاك بما يكره ع وجه الذم والتحقير والانتقاص

    يعني لوشخصين تكلمو بنفس الكلام والاول كان يقصد الانتقاص يكون غيبه والثاني لايقصد الانتقاص لايكون غيبه ام انه ذكرك اخاك بما يكره لوكان الشخص لايقصد الانتقاص مثلا لو تحدث شخص باخر وهو لايقصد الانتقاص تكون غيبه لان يمكن الشخص مايحب احد يقول عنه كذا

    وهي لوتكون ع وجه الانتقاص تكون واضحه لان نفسك بتمقت هالشي وراح تجلس مع الناس براحه بس اذا كان بما يكره حتى لوكان الشخص ماينتقص تكون صعبه لانه صعب تحدد هل الشخص يكره الكلام اللي قيل فيه ام لا ارجو الرد ع هذه الاسئله

    وارجو تفصيل الكلام عن الغيبه وشرحها لكي افهمها صح لان بصراخه صايره مااقدر اتواصل مع الناس بكل راحه بسبب فهمي الخاطى لها وبسبب الظنون والشكوك واترك بعض الجلسات بسبب اني اخاف اسمع شي

    مع اني احيانا اجلس مع الناس ونقوم ماقلنا شي اوسمعت كلمه وانكرتها وجزاكم الله خيرر... والسلام عليكم ورحمة الله

  • رد المستشار

  • 2010-10-01

    د. علي إسماعيل عبد الرحمن

    الابنة العزيزة .

    أهلا ومرحبا بك علي الموقع ، وأدام الله التزامك وحبك للخير ومراقبتك لله في كل كبيرة وصغيرة.

    تتلخص رسالتك في شقين أحدهما ديني وهو ما يتعلق بالغيبة وأحكامها وساترك هذا لمن هو أكثر مني تخصصا علي الموقع.

    والثاني شق نفسي وهو ما سأحاول أن أرد عليه إن شاء الله .

    تعرضت لخبرة صدمية وأنت في مقتبل الشباب وهو وفاة زميلتك مما جعل الموت قريبا منك كثيرا حسب اعتقادك وهو ما أظهر أعراض القلق الشديد والخوف من حدوث مكروه أثر هذا علي تغيير بعض سلوكياتك وعلاقاتك

    وهذا شيء يبدو جيدا في البداية حيث حدث تغيير ايجابي قي سلوكك والتزامك ، لكنه ارتبط ببعض الوساوس واستمرار حالات القلق وهو مراقبة كل كلمة وحرف يصدر منك وهنا الخطورة حيث أن النفس اللوامة إذا ارتفعت وزادت وسيطرت ، نسي الإنسان أن الله غفور رحيم وأنه عفو كريم وأنه أرفق بعبيده من الأم بوليدها .

    وبالتالي أنصحك بأن تقرئي لبعض الثقات من العلماء الذين طبقوا مقولة: روحوا القلوب ولو ساعة ، وابحثي عن ايجابيات كل جلسة تجلسين فسها ولا تركزي علي سلبياتها فقط ونوعي من الأنشطة الاجتماعية المفيدة ولا تكتفي فقط بالأنشطة الدينية لتفريغ طاقة القلق لديك ويمكنك أيضا الاهتمام بالرياضة كتفريغ بدني للقلق .

    وفقك الله وتابعينا .

    ويضيف المستشار الدكتور ( فيصل بن صالح العشيوان ) : بداية اسال الله لنا ولك الثبات على الحق والالتزام وهذا من اعظم المنن من الله عز وجل والتوفيق والسداد ان يكون من اهل الدعوة والاصلاح

    وخصوصا في هذا الداء العضال وهو الغيبة وهو من اعظم الاثم وهو من كبائر الذنوب لاسيما تساهل الناس في المجالس

    ولهذا لابد ان تكون الدعوة والاصلاح والارشاد بالتي هي احسن وبالطريقة المثلى واللين وهذ اسلوب الانبياء والرسل ولذلك اختيار الاسلوب الامثل في التحذير من الغيبة طريق للاصلاح

    وماذكرت من وصف الناس وأساليبهم في الكلام داخل ضمن الغيبة والعياذ بالله فاصبري واحتسبي ولعل الله عز وجل ان يفتح عليك ويهدي بك
    والله اعلم

    • مقال المشرف

    رؤية .. في .. رؤية

    حين كنت أزور (ماليزيا) سائحا، كان الرقم (2020) يلفت نظري ويستثير فضولي، فعلمت بأنه (تزمين) للرؤية التي وضعتها هذه الدولة لاقتصادها ورفاه مجتمعها، وعملت بكل مكوناتها على تحقيقها، فتجاوزت كثيرا من أزماتها، ووضعت أوليَّاتها بدقة، حتى بلغت ما بلغته من

      استطلاع الرأي

    ألقب أولادي بألقاب :
  • إيجابية
  • سلبية
  • لا ألقبهم أبداً
    • المراسلات