كيف أنظم حياتي وأطور نفسي ؟

كيف أنظم حياتي وأطور نفسي ؟

  • 13700
  • 2009-04-26
  • 25496
  • أم باسل


  • دائما مترددة مشتته أجد صعوبة في اختيار القرار محطمة لا استطيع أن أتوقف عن التفكير في كل شيء دون عمل أي شيء أيضا دائما اخبر كل من حولي عما يجول في نفسي وكل ما يمر عليه من أحداث يومية وبالتفصيل الممل وهذا طبعا سبب لي مشاكل كثير

    وأحاول قدر الأماكن التوقف عن ذلك ولا استطيع وتأتيني فرص للعمل وارفض أو أتردد لأني اعرف أني لن استمر أو لا استطيع أواجه المشاكل لأني حساسة جدا
    أنا اعرف إن هذه الأمور لم تكن وليدة اليوم إنما هي رواسب لمشاكل سابقة

    حياتي جدا رائعة لم أمر في طفولتي بأي حادث قد يؤثر على نفسيتي ولم أتعرض في يوم من الأيام لأي صدمة أو حادث عنيف المشكلة أني حساسة وذاكرتي قوية احتفظ بكل ما يمر بي وكنت صبورة ومتكتمة لكن مررت بظروف ومشاكل صعبة لكن لم استطع أتجاوز هذه الأمور مما أثر على حياتي

    عانيت في الماضي من اكتئاب وجداني و تعالجت منه حتى بفضل الله أنهيت العلاج وذلك قبل ثمان سنوات تقريبا وجلست قرابة الثلاث السنوات عادية ثم عانيت من ضغوط ومشاكل ورجعت للطبيب الذي رفض علاجي وقال أنها حالة عادية وطلب أن عيش حياتي طبيعي وفعلا انطلقت لحياتي

    لكن اشعر أن الأمور التافهة أو حتى وأن كانت كبيرة وانتهت لكن مازلت أعيش أحداثها وآلامها كأنها وفي نفس الوقت الذي حصلت فيه طبعا كنت متفوقة ومتميزة في أمور كثيرة وأحب القراءة وأجيد هوايات كثيرة تركتها كلها بدون أي مقدمات وبقيت حبيسة نفسي

    لا أعرف ما سبب ذلك وكيف أنظم من حياتي وأطور من نفسي ها أنا خاوية اشعر بضعف في شخصيتي وقلة الثقة بنفسي ما هو الحل ؟

    التحقت بعدة دورات ومحاضرات وأنشطة صيفية وغيرها لكن لا استطيع أن أكمل واستمر حتى قبل النهاية وأتوقف بدون سبب معروف أو مفهوم بالنسبة لي

  • رد المستشار

  • 2009-05-11

    أ. شيماء الدويري


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    الحمد الله المحمود بكل لسان في كل زمان .

    أختي الفاضلة أم باسل .

    إن الثقة بالنفس تكتسب و تتطور و لم تولد في الإنسان إذا ولد فالعلاج بين يديك للتغلب على هذه الأحاسيس التي تراودك و عدم ثقتك بنفسك وبتقدير ذاتك أن الظروف الصعبة علي الرغم من شدة أثرها في نفسك ليس لديها القدرة علي تقييد مسيرتك ما لم تكوني بمفردتك من يختلق الأعذار و فعلا تبين لي من أسلوبك في الكتابة أنك توهمين نفسك أنك ضعيفة الشخصية وليست لديك الثقة بنفسك وبهذه الطريقة تختلقين الأعذار وتختبئين وراءه إن هذا المرض هو وراثي ولا يمكنني علاجه .

    لا تعتقدي أن مرضك لا يمكن شفائه فاعلمي أنه ما من شيء يبقي في هذا العالم دون تجدد أنك تستطيعين أن تشفي بقدرة تفكيرك المبدع وأن تتجددي وتتغيري وتحيا حياة سعيدة لذلك عليك أو توقفي كل تفكير سلبي وكل تأكيد لبؤسك الحالي أكدي الأمل والنجاح والصحة والسرور أن شفائك وراء الباب الذي أغلقه رفضك الإيمان به وهو لا ينتظر سوي ندائك ليظهر نفسه .

    عليك أن تبحثي عن العزيمة إذا أردت الشفاء فهناك موانع كثيرة تحول بينك وبين العلاج منها (الخوف . طول الأمل . الاستسلام . اليأس .وغير ذالك من الأسباب )التي تجعل الشفاء في نظرك مجرد أحلام تراودك طالما استمريت علي تلك الحال من الفتور وضعف العزيمة .

    أنت الآن تنتظرين رياح التغيير ونسمات الإصلاح واشر قات الاستقامة والشفاء ولكن التفكير في التغيير يجب عليك أن تحدثي خطوات عملية للتغيير الحقيقي أن تغيري من طريقة تفكيرك نظرتك للحياة يجب أن تنظري لها بتفاؤل بالأمل بحب للتغير فلا تأخذي كلامي مجرد أماني باطلة لا تنفع بل خذيه بجدية ونفع واهتمام بكل كلمة قد تقولين في نفسك أنك لا تستطيعين مستحيل وأنا أقول لك : حاولي . جربي .

    اعلمي وتيقني أن العالم ليس مكانا جميلا وكذلك ليس مكان سيئا أنك فشلت في إحدى مراحل معرفة نفسك وعلاجها بالشكل الصحيح في نظرك أنت ولكن ثقي أن هذه الفكرة السلبية التي أخذتها عل نفسك لا تظل صامدة على المدى البعيد أن هذه الفكرة الراسخة في ذهنك بالفشل غالبا ما تكون زائفة حتى إن كان باستطاعتك دائما أن تبرهني على وجود شيء سيء سيحدث لك دائما فاعلمي أن هناك شيئا ايجابيا يحدث لك كذلك إن رؤية هذا الشيء الجيد تتطلب منك قليل من العناء كي تراه عندما تكوني مركزة علي الجانب السلبي

    وطبقا لقول الشاعر:
    لم أر في عيوب الناس عيبا كنقص القادرين على التمام

    فأنت قادرة علي النجاح والعيش بسعادة إذا فكرت من الجانب الايجابي وإذا رسخت هذه العقيدة في ذهنك ستشعرين بالارتياح هناك مثل قديم يقول : ( المية تكذب الغطاس ) مقولة رائعة جدا و تحفة في التحدي بمعني الزمن في حد ذاته(مية) لكونه نهرا تيارا من الامتحانات و لكن الناس لا يرون أحيانا أبعد من أنوفهم هذه المقولة قيلت زمانها في غاية الجد بل و بكبرياء التنبؤ و استشراف المستقبل .

    فالشمس قد تغيب ثم تشرق و الروض قد يذبل ثم يورق فأستعدي لاستقبال صبح جديد مشرق بالشفاء و السعادة و الطموح و النجاح و انقشي كلاماتي هذه علي صفحة قلبكي و تذكري دائما هذه العبارة ( وإني إن كنت الأخير زماني لآت بما لم تستطعه الأوائل ) فبعد كل كبوة هناك أمل جديد في مستقبل أفضل وللشيخ العلامة الفاضل أبو الفضل أحمد منصور قرطام المالكي الحسيني عبارة شهيرة وهي : القدرة لا تتعلق بالواجب وبالمستحيل .

    وأسأل الله سبحانه وتعالى بأسمائه الحسني وصفاته العليا أن يعينك على التغير وأن يشفيك .

  • رد المستشار

  • 2009-05-11

    أ. شيماء الدويري


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    الحمد الله المحمود بكل لسان في كل زمان .

    أختي الفاضلة أم باسل .

    إن الثقة بالنفس تكتسب و تتطور و لم تولد في الإنسان إذا ولد فالعلاج بين يديك للتغلب على هذه الأحاسيس التي تراودك و عدم ثقتك بنفسك وبتقدير ذاتك أن الظروف الصعبة علي الرغم من شدة أثرها في نفسك ليس لديها القدرة علي تقييد مسيرتك ما لم تكوني بمفردتك من يختلق الأعذار و فعلا تبين لي من أسلوبك في الكتابة أنك توهمين نفسك أنك ضعيفة الشخصية وليست لديك الثقة بنفسك وبهذه الطريقة تختلقين الأعذار وتختبئين وراءه إن هذا المرض هو وراثي ولا يمكنني علاجه .

    لا تعتقدي أن مرضك لا يمكن شفائه فاعلمي أنه ما من شيء يبقي في هذا العالم دون تجدد أنك تستطيعين أن تشفي بقدرة تفكيرك المبدع وأن تتجددي وتتغيري وتحيا حياة سعيدة لذلك عليك أو توقفي كل تفكير سلبي وكل تأكيد لبؤسك الحالي أكدي الأمل والنجاح والصحة والسرور أن شفائك وراء الباب الذي أغلقه رفضك الإيمان به وهو لا ينتظر سوي ندائك ليظهر نفسه .

    عليك أن تبحثي عن العزيمة إذا أردت الشفاء فهناك موانع كثيرة تحول بينك وبين العلاج منها (الخوف . طول الأمل . الاستسلام . اليأس .وغير ذالك من الأسباب )التي تجعل الشفاء في نظرك مجرد أحلام تراودك طالما استمريت علي تلك الحال من الفتور وضعف العزيمة .

    أنت الآن تنتظرين رياح التغيير ونسمات الإصلاح واشر قات الاستقامة والشفاء ولكن التفكير في التغيير يجب عليك أن تحدثي خطوات عملية للتغيير الحقيقي أن تغيري من طريقة تفكيرك نظرتك للحياة يجب أن تنظري لها بتفاؤل بالأمل بحب للتغير فلا تأخذي كلامي مجرد أماني باطلة لا تنفع بل خذيه بجدية ونفع واهتمام بكل كلمة قد تقولين في نفسك أنك لا تستطيعين مستحيل وأنا أقول لك : حاولي . جربي .

    اعلمي وتيقني أن العالم ليس مكانا جميلا وكذلك ليس مكان سيئا أنك فشلت في إحدى مراحل معرفة نفسك وعلاجها بالشكل الصحيح في نظرك أنت ولكن ثقي أن هذه الفكرة السلبية التي أخذتها عل نفسك لا تظل صامدة على المدى البعيد أن هذه الفكرة الراسخة في ذهنك بالفشل غالبا ما تكون زائفة حتى إن كان باستطاعتك دائما أن تبرهني على وجود شيء سيء سيحدث لك دائما فاعلمي أن هناك شيئا ايجابيا يحدث لك كذلك إن رؤية هذا الشيء الجيد تتطلب منك قليل من العناء كي تراه عندما تكوني مركزة علي الجانب السلبي

    وطبقا لقول الشاعر:
    لم أر في عيوب الناس عيبا كنقص القادرين على التمام

    فأنت قادرة علي النجاح والعيش بسعادة إذا فكرت من الجانب الايجابي وإذا رسخت هذه العقيدة في ذهنك ستشعرين بالارتياح هناك مثل قديم يقول : ( المية تكذب الغطاس ) مقولة رائعة جدا و تحفة في التحدي بمعني الزمن في حد ذاته(مية) لكونه نهرا تيارا من الامتحانات و لكن الناس لا يرون أحيانا أبعد من أنوفهم هذه المقولة قيلت زمانها في غاية الجد بل و بكبرياء التنبؤ و استشراف المستقبل .

    فالشمس قد تغيب ثم تشرق و الروض قد يذبل ثم يورق فأستعدي لاستقبال صبح جديد مشرق بالشفاء و السعادة و الطموح و النجاح و انقشي كلاماتي هذه علي صفحة قلبكي و تذكري دائما هذه العبارة ( وإني إن كنت الأخير زماني لآت بما لم تستطعه الأوائل ) فبعد كل كبوة هناك أمل جديد في مستقبل أفضل وللشيخ العلامة الفاضل أبو الفضل أحمد منصور قرطام المالكي الحسيني عبارة شهيرة وهي : القدرة لا تتعلق بالواجب وبالمستحيل .

    وأسأل الله سبحانه وتعالى بأسمائه الحسني وصفاته العليا أن يعينك على التغير وأن يشفيك .

    • مقال المشرف

    مجالس الأسر.. والدور المنشود

    بات من الضروري مجتمعيا إعادة دور الأسرة الممتدة الذي فُقِد في بحبوحة الرفاه الذي يعيشه المجتمع السعودي ولله الفضل والمنة على نعمته. والدراسات تؤكد القيمة الكبرى التي كانت تضيفها مقتضيات نظام «الأسرة الممتدة» في الجوانب الاقتصادية والترب

      في ضيافة مستشار

    د. أحمد المحمدي أحمد

    د. أحمد المحمدي أحمد

      استطلاع الرأي

    ألقب أولادي بألقاب :
  • إيجابية
  • سلبية
  • لا ألقبهم أبداً
    • المراسلات