البداية اتصل بنا
المستشارون
استشارات أسرية
استشارات تربوية
استشارات نفسية
استشارات طبية
أكثر الاستشارات قراءة
الإحصاءات
استشارات مبوبة
جديد الموقع
أضف استشارة






Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player




استشارات نفسية الاضطرابات النفسية تفاصيل استشارة


معاناتي من قبح شكلي !

عنوان الاستشارة معاناتي من قبح شكلي !
اسم المستشير امينة
رقم الاستشارة 12888
تاريخ الاستشارة 2009-03-16
عدد قراء الاستشارة 12956

السلام عليكم انا فتاة في 19 من العمر لن اكدب واقول انني اعاني من ازمة نفسية ولكني لا استطيع وصف ما اشعر به لانه ليس مشكلة لاجد لها الحل اوتخمنوا معي الحل لست بصدد التضخيم ولكن فقط ما اشعر به فقط

ما يسايرني ويمزق قلبي قطعا قطعا رغم محاولتي مرارا وتكرارا تجميعه الا انه لن يتجمع ثانية.
لكي ارسم لكم صورتي هيئتي ملامحي احتاج الى ان اكون في غرفة وحدي لاني ساجهش بالبكاء كلما تدكرت شكلي;
-الجسم عادي مع وجود بطن بارز صغير يؤثر على تناسقه

المشكلة ليست في جسدي لانه اعتبره جسما عاديا يصل الى سقف الجمال بشهادة العديد من اصدقائي رغم عدم طولي الا انه مقبول

-المشكلة الكبرى في الوجه انف مفلطح كبير وفم منتفخ مع طول الوجه الشيء الوحيد الجميل هي عيناي بشهادة الجميع ولله الحمد ولكن انفي يضايقني حواجبي غليظة غير متناسقة تشبه حواجب الرجال لا انزعها خشية معصية الله ولكنها تضايقني لون بشرتي اسمر الكل يناديني السوداء رغم اني سمراء فقط

-مند ان كنت صغيرة الكل كان يناديني القبيحة التي تشبه الاشباح لم اكن احس حينها باي الم الاانني الان اتجرع معاناة الماضي لا انكر اني كنت قبيحة ملامح دكورية بحتة الشعر القصير المقصف والحواجب الغليظة والشنب الخفيف الدي كان واضحا في صغري

- اخواتي اجمل مني بكثير كل واحدة تستعرض ما لديها في الحفلات وكانت امي تحب اخواتي اكثر مني اهتامها الزائد باختي الصغرى يغضبني اما انا فنادرا ما اخرج ولكني كنت مهتمة جدا بدراستي وتفوقت فيها اما الان فانا على وشك الرسوب اهملت دراستي كثيرا انا افكر في تركها لاني لا احتمل

اصبح البيت التلفاز الانترنيت همي الكبير لا افعل شيئا المراة رفيقتي دائما ارى وجهي فيها احاول البحث عن الجمال فلا اجد كاميرا الكمبيوتر دائما اصور نفسي بها مئات الصورفي اليوم و لا تعجبني الا صورة على الاقل فاحتفظ بها

-انا موسوسة اعرف دلك لاني احيانا ارى نفسي جميلة واحيانا يمدحني اصدقائي ولكني لا اصدقهم انكر دلك لاني كنت الفتاة القبيحة في صغري لان عائلتي لا زالت تراني قبيحة كما كانت من قبل تراني اتدكر عندما كنت صغيرة

مستحيل ان اتحول الى جميلة اتدكر طفولتي كيف ان الجميع يضحكون من تصرفاتي ويدلوني امام الجميع ويخبروني بمدى قبحي لدلك لا اصدق اطلاقا اني جميلة
-اعرف ان هناك تناقضا في كلامي ولكن صدقوني هدا ما احسه واكتبه لكم

-في الليل نادرا الا ابكي كانت الليالي صعبة علي البكاء الشديد الالم لم يكن يخفف عني الالم سوى غنائي نعم غنائي ربما تستغربون كيف لفتاة قبيحة ان تملك صوتا جميلا

-تعلمت مند الصغر الخجل الزائد لا استطيع ارتداء ملابس نسائية انيقة خشية ان الفت انتباه الناس فيقولون قبيحة في وجهها جميلة في جسمها لا ارفع راسي عند المشي في الطريق

لا اريدلاحد ان يدقق في ملامح وجهي الفضة عند الدهاب الى المحلات لشراء الملابس لا يعجبني شيء فلااشتري الا الدوني المتواضع من اللباس

-كرهت الحياة لان همي الوحيد اصبح الجمال اهملت دراستي تفوقي فانعدمت شخصيتي وثقتي بنفسي اصبحت الحياة تتلخص عندي في الجمال

-قرات العديد من الحالات المشابهة لحالتي لكن حالتي اسوء. الافكار عندي متناقضة تتعبني كثيرا تركت صلاتي اهملت دراستي اهملت كل شيء حتى ابسط الاشياء التي يفعلها الناس جربت كل الحلول المخففة من الامي لكنها لاتنفع

-اكره شفقة الاخرين اقتنعت انني لن اتزوج لااريد رجلا يشفق على حالي فيتزوجني فقط بدافع الرحمة والستر لا اريده ان يتحملني لاني بدات نفسي لن احتمل
-الحب?!لم اعرفه الا وكان دائما من طرف واحد مني في نفسي لا اصرح به من سيحب مرية نفسيا ودات انف مفلطح

-ارى الجميلات في كل مكان احس اني الوحيدة القبيحة تقديري لداتي معدووووم الانتقادات العائلية لي كبيييرة خصوصا في ستايل لباسي ومظهري غير المرتب وانا لااحتمل الانتقادات كل نقد يوجه لي يجلني حبيسة الغرفة ابكي لا احتمل الانتقااااااااد

-العمليات التجميلية مستحيلة لان الفقر المادي والعائلة التي لا تقتنع بشيء يمنعانني
-كلما اخدت صورة لي امزقها دلك الانف المفلطح والحواجب يقتلاني احيانا اسال لم انا ولكني استعيد بالله وامنع اي وسواس تجاه خالقي فانا مؤمنة رغم كل شيء

-اريد النجاح في الحياة ارغب في دلك بشدةةةةةة لكني اقف مشلولة امام المراة التي تجدبني بكل قوة ...ما العمل جزاكم الله خيرا!!!


رد المستشار

اسم المستشار أ. روحي عبدات
تاريخ الرد 2009-03-18

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

لا شك أنك تمرين بمرحلة المراهقة المتأخرة، وخلال هذه المرحلة تستمر عملية اكتشاف المراهق لذاته الجسمية والتركيز على الملامح الجسدية، وتفحصها كل يوم، ومتابعة النمو الجسدي، وهذا ما يحصل عندك بالضبط ولكن بشكل مبالغ فيه.

إضافة إلى خبرات سيئة مسبقة عن ذاتك قد زرعها في ذهنيتك ذويك عندما كانوا يكررون صفات القباحة ويضخمونها ويركزون على الجوانب السلبية.

وعلى الرغم أنك تعيشين هذه اللحظات المريرة إلا أنك قادرة على اكتشاف ذاتك الايجابية حيث أنك قادرة على التعرف على النواحي الايجابية في جسدك، وهذا ما يرجى التركيز عليه.

أود أن أقدم لك مجموعة من الإرشادات لتسيرين عليها خلال حياتك المقبلة وأتمنى أن يتغير شيء في نظرتك إلى ذاتك.
- تأكدي أن هذه المرحلة سوف تنتهي وهي مرحلة الاهتمام المبالغ فيه بالذات الجسمية ومتابعة الملامح والتغيرات التي تطرأ على جسدك حيث ستتغير اهتماماتك بتغير الظروف التي ستمرين بها كظروف العمل والزواج.

- القاعدة الهامة التي أود أن أنصحك بها هي تقبل الذات، فإذا لم تتقبلي ذاتك فمن الصعب جداً أن يثمر أي نوع من أنواع العلاج وحتى لو كان عمليات التجميل، فتقبل الذات يتضمن الرضا بالملامح الجسدية وغيرها، وهذا ما يقود إلى احترام الذات، فإذا لم تتقبلي ذاتك ولم تقتنعي بنفسك فمن الصعب أن يتقبلك الآخرون.

- الثقة بالنفس، وهو عنصر هام في هذه القضية، الأمر الذي يتطلب منك البحث عن جوانب القوة الموجودة بك وأنا متأكد أنها كثيرة، فأنت في مرحلة الجامعة واهتمامك بحياتك العلمية قد يكون سبيلاً إلى نسيان مشكلتك أو عدم الاهتمام بها أو تصغير حجمها، وإن انجازك الجامعي قد يغطي على الجوانب السلبية التي ذكرتها، وبالتالي تعوضين جوانب النقص بجوانب العلم والنمو الأكاديمي، وهذا كله يؤدي إلى رفع الثقة بالذات وبالقدرات.

- حاولي قدر الإمكان أن لا تطيلين النظر في المرآة، لأن ذلك يؤثر سلباً على رؤيتك لذاتك، وحتى لو نظرت إلى المرآة، لا بد من استخدام بعض العبارات كحوار مع الذات أثناء النظر في المرآة، مثل: أنا جميلة، هناك أمور إيجابية في حياتي، أتمتع بقدرات لا يتمتع بها الآخرون، لا ينبغي أن يكون أنفي عقبة أمام حياتي، حياتي ستكون جميلة والمستقبل أفضل، وأنصح بترديد هذه العبارات وغيرها من الجوانب الايجابية قبل النوم لأن العقل الباطن سوف يفكر بها طوال الليل، وتنهضين في الصباح إيجابية.

- حاولي أن تكتب على ورقة كلما تأتيك هذه المشاعر، أن تكتبي مجموعة الخصائص والسمات الايجابية التي ترينها في ذاتك والتي نعتك بها الآخرون، وعلى القدرات التي تتمتعين بها، وتقرئينها باستمرار بين الحين والآخر.

- حاولي ممارسة هوايتك وتنميتها مثل الرسم والرياضة والعلاقات الاجتماعية الايجابية مع الآخرين والمطالعة..الخ، ولا خروج من جو البيت.

- حاولي أن تقيمي العلاقات الايجابية مع صديقات إيجابيات يثرن الحماس و الدافعية فيك، ولا يقم بإحباطك، وهذا يساعدك على الشعور بالراحة.

- استمري بتنمية ذاتك ومهاراتك في مختلف المجالات.

- ابحثي عن خدمة الآخرين وتقديم المساعدة لهم فهذا يشعرك بأن لك كيان في المجتمع وأنك عضو مرغوب فيه ويزيد احترام وحب الآخرين لك.
- لا شك أنك عندما تجدين شريك الحياة المناسب الذي يقتنع بك ويحبك سيكون حلاً كبيراً لمشكلتك، واقتنعي بأن الجمال ليس جمال الجسد فقط، إنما هو جمال الروح والنفس أيضاً، وقد تجدين من يعجب بك ويحبك بالفعل، وليس كنوع من الشفقة أو العطف عليك، فكل رجل له نظرته الخاصة في النساء، والأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف و ما تناكر منها اختلف.

- حاولي أن تشغلي ذاتك بعمل مثمر منتج مفيد على الدوام.

- إن عثورك على عمل في مرحلة ما بعد الدراسة لا جامعية سيكون لك عوناً أيضاً في تخطي هذه المرحلة نظراً لأنه سيعتبر أحد نواحي الاهتمام في حياتك وسيغيرها ويشعرك بأنك منتجة وإيجابية.

أخيراً الحوار ثم الحوار الإيجابي مع الذات، والترفع عن صغائر الأمور وعدم الحساسية الزائدة .

تمنياتي لك بحياة سعيدة .



استشارات ذات صلة



مقال المشرف
أزمة الإحصاء في بلادنا
قبل أسبوعين وجدت نسبة تقول ان: 45% نسبة إيذاء الأطفال في المجتمع السعودي، وقالت الصحيفة التي نشرت الرقم إنه صادر عن دراسة من وزارة الشؤون الاجتماعية، فبادرتُ لأتأكد من أحد المسؤولين في الوزارة، فنفى وجود دراسة شاملة لهذه القضية، ونفى هذا الرقم بالذات. ...
جديد المشرف
ادارة الاسرة ماليا
رحيل عام عبرة وعبرة
فضائيات السحر .
أطفالنا والرسوم المتحركة ( 2 )
أطفالنا والرسوم المتحركة ( 1 )
في ضيافة مستشار
الشيخ عادل بن سعد الخوفي
شاركنا الرأي
من واقع حياتك الزوجية ... تعتقد بعض الزوجات أن التلفظ بكلمات الحب من قبل الزوج ضروري جداً .بينما يعبر الرجال ( الأزواج ) عن حبهم بأمور أخرى ...كيف يعبر الزوج عن حبه لزوجته ؟
التربية الجنسية والعلاقات الزوجية في الأسرة السعودية
استطلاع الرأى
مدى إقبالك على تفسير الأحلام والرؤى
كثيراً ما ألجأ إلى ذلك
عندما أرى شيئاً مخيفاً
لا ألتفت إلى ذلك
نتيجة الإستطلاع
المراسلات
الرئيسية عن الموقع سجل الزوار أرسل مقالا خريطة الموقع اتصل بنا
المستشار