4 طرق تجنبك التأثير السيئ لأصحاب الطاقة السلبيَّة
التنمية الذاتية والتطوير الشخصي

4 طرق تجنبك التأثير السيئ لأصحاب الطاقة السلبيَّة
 



بقلم أ.



وفي حياة كل شخص دائماً صديق أو زميل في الحياة أو في العمل يمتص الطاقة الإيجابيَّة، ويشتكي دائماً من كل شيء في العالم بمختلف الطرق وكأن العالم ضدهم، ويرون الدنيا بنظارة سوداء، ولا يكفون عن التشاؤم وبث الطاقة السلبيَّة لمن حولهم.

ولكن إذا كنت معرضاً في حياتك للتعامل مع أحد هؤلاء الأشخاص السلبيين، فهناك 4 طرق لتجنب تأثيرهم السيئ عليك، وهي كالتالي:
ـ اعتبرهم غير موجودين: أحياناً ما يكون الأشخاص الذين يصدرون الطاقة السلبيَّة زملاءك في العمل أو أصدقاءك أو أقاربك، ويكون من المستحيل تجنبهم تماماً وفي هذه الحالة اعتبرهم غير مرئيين، على سبيل المثال إذا كان زميلك في العمل دائماً ما يحاصرك بمحادثات سلبيَّة حاول الحفاظ على محادثات قصيرة، وضع السماعات على أذنك وتجاهل وجوده.
ـ حاول أن تنقل إليهم بعض الإيجابيَّة: إذا كنت تهتم لأحد هؤلاء الأشخاص لمَ لا تنقل لهم بعض المشاعر الإيجابيَّة، تحدث معهم مثلاً حول كيفيَّة رؤية الأشياء بطريقة إيجابيَّة، امنحهم الفرصة ليروا الدنيا من زاوية مشرقة فقد يكون هذا كل ما يحتاجونه.
ـ لا تأخذهم على محمل الجد: لا تهتم كثيراً لكلامهم الذي يفسد مزاجك وحاول ألا تأخذه على محمل الجدِّ، حتى لو استمعت إليه لا تفكر كثيراً في كلامه.
ـ لا تجادلهم: لأنَّ الجدال معهم قد يضر بك وينقل لك كثيراً من الطاقة السلبيَّة ويمتص طاقتك الإيجابيَّة.



تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد

      مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  1. نعم
  2. أحياناً
  3. لا
    • المراسلات