12 خطوة لاحتواء الأجهزة الذكية
آباء وأبناء

12 خطوة لاحتواء الأجهزة الذكية
 

 

 

 

 

 


أ. خالد بن محمد التركي

 

 

 

 

 


هل طرق ستيف جوبز بيوتنا ووزع على أطفالنا الآيباد؟!

هل وقفت شركة سامسونج في الإشارات الضوئية ووزعته علينا في السيارات؟!


اقتحمت الأجهزة الذكية بيوتنا دون سابق إنذار! وتسللت إلى خصوصياتنا وغرفِ نومنا ونحن دون قصد سهلنا لها الطريق!

 

 

وهنا أسرد لكم 12 خطوة لاحتواء هذا المد الالكتروني:

تعزيز الرقابة الذاتية واستشعار القيم الدينية والاجتماعية.


تحديد ساعات يومية متقطعة للاستخدام.


ضرورة ألا يكون للجهاز رقم سري خاص.


استخدام الجهاز في مكانٍ عام كالصالة مثلًا.


عقد اتفاق واضح المعالم لإدارة الجهاز مع الأبناء.


لا يجوز إعطاء الطفل أقل من سنتين الأجهزة الذكية.


الدخول مع الأبناء في ألعابهم والتعرف عليها.


تحديد مكان في البيت يعرفه الأبناء لجمع الأجهزة.


مناقشة بعض البرامج الالكترونية النافعة.


ضرورة الابتعاد من الألعاب التفاعلية والسريعة.


تفعيل الحوارات العائلية وذلك بهدف تقليل هوس الانكباب على الأجهزة.


الحذر من الدخول في حوارات مجهولة أو إعطاء صور ومعلومات خاصة.

 

 


من مميزات هذا الجيل أن الأطفال يعلمون الكبار! فالاستثمار في الطفولة تجارة لا تعرف الفشل.
 

 


تعليقات حول الموضوع
اضافة تعليق جديد

      مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  1. نعم
  2. أحياناً
  3. لا
    • المراسلات