سيارتان «ماموجرام» في انطلاقة حملة « الشرقية وردية»




اليوم - الخبر


يرعى الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية الثلاثاء المقبل حملة " الشرقية وردية " للتوعية بسرطان الثدي في عامها الخامس , والتي تنظمها جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية بحضور نخبة من الأطباء المتخصصين ومسئولي الإدارات الحكومية ورجال الأعمال وتنطلق الحملة هذا العام بوجود سيارتين " ماموجرام " للمساعدة في اكتشاف الورم مبكرا .

وأكدت رئيسة حملة الشرقية وردية الدكتورة فاطمة الملحم رئيسة قسم الأشعة بمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر على ما أصبحت تحققه الحملات التوعوية للكشف المبكر عن سرطان الثدي من نتائج إيجابية على مستوى كافة مناطق المملكة بعد أن ساهمت في اكتشاف عدد من الإصابات في مراحل مبكرة وهو الأمر الذي ساعد على الشفاء ، وكشفت الملحم أن سرطان الثدي يعد أكثر الأورام شيوعا لدى النساء حيث يشكل نسبة 28 بالمائه من الأورام المنتشرة بين البالغين بالمملكة فيما تتصدر الشرقية قائمة المناطق الأعلى إصابة تليها الرياض ثم مكه المكرمه , موضحة أن التقارير الطبية تشير إلى أن نسبة الإصابة بسرطان الثدي بالمملكة لكل مائة ألف تقدر بواقع 22 حالة وهي نسبة قليلة مقارنة بدول الجوار حيث تبلغ نسبة حدوثه في البحرين 53 حالة وفي قطر 48 حالة وفي الكويت 46 حالة وفي الإمارات 23 حالة .
وبينت الدكتورة الملحم أن : "جهود الكشف المبكر عن السرطان، تستند إلى عنصرين اثنين، الأول هو تثقيف السيدات لمساعدتهم في التعرف على علامات السرطان الأولى، على سبيل المثال وجود كتل في الثدي او تحت الابط اوالتغيرات في الجلد، والثاني تنفيذ برامج التحري للكشف عن الأشخاص المصابين بحالات سرطانية في مراحلها المبكرة.

سرطان الثدي يعد أكثر الأورام شيوعا لدى النساء حيث يشكل نسبة 28 بالمائة من الأورام المنتشرة بين البالغين بالمملكة فيما تتصدر الشرقية قائمة المناطق الأعلى إصابة تليها الرياض ثم مكة المكرمةوخلصت الدكتور فاطمة إلى أن مرضاً مثل السرطان نحتاج لعلاجه من ناحيتين، الجانب الطبي والعلاجي، ومن الجانب الوقائي والتثقيفي، وهنا تكمن أهمية الحملة، حيث نسعى من خلالها إلى إبعاد الكثير من الأوهام حول هذا المرض، والذي ارتبط في أذهان الناس بأنه قاتل وأن من يصاب به ينتظر أجله خلال أيام أو أسابيع، وهذه النظرة يجب أن تتغير، وتغيير هذه النظرة تعني جهداً إجتماعياً مكثفاً من جميع الجهات المسؤولة عن تثقيف الناس، سواء الحكومية منها أوالخاصة وحتى مؤسسات المجتمع المدني".
وأكد رئيس جمعية السرطان السعودية في المنطقة الشرقية الدكتور عبد العزيز التركي أن رعاية أمير المنطقة الشرقية لهذه الحملة هو دعم لنا في تحقيق الأهداف الإنسانية والتوعوية التي أنشئت الجمعية من أجلها كما أشار إلى أن الجمعية أهّلت فريقاً مؤلفاً من 400 من الكوارد الطبية والمتطوعين، للتعامل بشكل فعال مع الشرائح المستهدفة خلال العمل الميداني، طوال أيام الحملة الوطنية التي تحمل شعار "الشرقية وردية 5"

وقال: إن فعاليات الحملة تتضمن توزيع مطبوعات إرشادية، حول أهمية الكشف المبكر عن المرض، بالإضافة لمعلومات عامة عن المرض، إلى جانب توفير عيادتين متنقلتين ميدانياً، يمكن للسيدات من خلالها تلقي فحص الماموجرام، وتلقي التثقيف اللازم حول سرطان الثدي، وكيفية إجراء الفحص الذاتي على أيدي طبيبات ومتخصصات وبواسطة المجسمات الخاصة وأوضح الدكتور التركي أن الحملة تتضمن عقد سلسلة من الندوات والمحاضرات، بمشاركة أطباء وإعلاميين وتربويين ومتطوعين، للتعريف بأساليب التوعية، وأهمية الكشف المبكر، واساليب الوقاية في عدد من المدن كافة، وخاصة مدن المنطقة الشرقية، مشيراً إلى أن الجمعية سعت لتوقيع مذكرة تعاون مع العديد من الهيئات والمراكز العلمية وشركات القطاع الخاص، لتنفيذ بعض المشاريع الخاصة بالجمعية.





المصدر : صحيفة اليوم ، نشر بتاريخ 29/09/2013 .




    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات