15 دولة عربية وإسلامية تناقش «تنزيل الشريعة» على فِتن العصر ومستجداته .



مكة المكرمة - خالد الجمعي

دشن مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس المؤتمر العلمي العالمي الذي تنظمه كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالجامعة بعنوان "فقه الموازنات ودوره في الحياة المعاصرة "، بين 27 و 29 من شهر شوال الجاري، بمشاركة نخبة من العلماء والباحثين والمختصين في فقه الموازنات من 15 دولة عربية وإسلامية.

وقال عميد كلية الشريعة والدراسات الاٍسلامية أمين عام المؤتمر الدكتور غازي بن مرشد العتيبي: "في زمننا اختلطت المفاسد والمصالح بسبب كثرة النوازل والمستجدات في جميع شؤون الحياة المالية والاقتصادية والطبية والسياسية والاجتماعية والتربوية وغيرها، ونتج من ذلك فتن ومحن فأقوام يرجحون جانب المصلحة وآخرون يرجحون جانب المفسدة وربما اقترنت الأهواء بالآراء ووقع التفرق والتناحر والتباغض والتدابر مع غياب المنهجية العلمية المنضبطة التي يدفع بها التعارض بين المصالح والمفاسد ويتحقق بها التوسط والاعتدال عند بعض المسلمين".

وبين أنه من منطلق هذا الواقع رأت كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة أم القرى أن تسهم في إيضاح المنهج الشرعي في علاج هذه النوازل، وبيان طريقة السلف الصالح الذي لا تؤثر فيه العواطف ولا تزلزله العواصف في الموقف منها والتعامل معها، من خلال مؤتمر علمي عالمي يهدف إلى وضع تصور شرعي للمنهج السليم الذي يسير عليه الفقهاء والمفتون والدعاة والمربون في التعاطي مع المتغيرات.

وأفاد الدكتور العتيبي أنه تم استقبال أكثر من 150 بحثاً وورقة عمل، أُختير منها 52 بحثاً وورقة عمل للعرض في جلسات المؤتمر بعد تحكيمها وفق المنهج العلمي المتبع، معربا عن أمله أن يؤتي المؤتمر أكله ويحقق مقصوده.

عساس: مشكلة البحث الشرعي المعاصر في الانكفاء على «التنظير»

وأكد الشيخ عبدالله بن خنين عضو هيئة كبار العلماء نيابة عن المشاركين، أهمية هذا المؤتمر في الوقت الحاضر، نظراً للتحديات الكبيرة التي تواجهها الأمة الإسلامية، معربين عن أملهم أن يخرج بتوصيات تعزز الوسطية والاعتدال.

فيما عدّ الدكتور عساس مشكلات البحث الشرعي المعاصر، في انكفاء كثير من الباحثين على تأصيل المسائل والتنظير لها من دون جهد حقيقي في تنزيلها على واقع الناس. وقال: "نحن نعلم أن الحياة تتجدد والأحوال تتغير وما اقتضته الشريعة بالأمس قد يكون غير ما تقتضيه اليوم والإسلام دين المصلحة والمنفعة، ولا يليق حمل الناس على ما فيه مضرتهم أخذاً باستنباط راعى فيه صاحبه زمانه ومكانه".

وأضاف: "إن حفاوة هذا المؤتمر بالجوانب التطبيقية تعطيه ميزة نؤمل معها أن نخرج بحلول فقهية مقترحة مبتكرة للعديد من المشكلات في الجوانب التي تضمنتها محاور المؤتمر، إذ ما بين ظاهرية جديدة جمدت على ظاهر النص وفوضوية اجترأت على مخالفته، ثمة طريق وسط عدل يقيم للنص سلطانه ولا يحرم العقل ميدانه".

وانطلقت فعاليات المؤتمر بجلستين علميتين رأس أولاهما الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد عضو هيئة كبار العلماء والمستشار بالديوان الملكي، وخصصت لمناقشة محور مفهوم فقه الموازنات وأدلته الشرعية وثمار العمل به، وبدأت ببحث مقدم من الدكتور عبدالحميد الإدريسي من جامعة سيدي محمد بن عبدالله بالمغرب بعنوان "فقه الموازنات في التأصيل الأصولي: دراسة من منظور معرفي"، ثم تحدث الدكتور فهد بن سعد الجهني من كلية الشريعة والأنظمة بجامعة الطائف عن فقه الموازنات بين التأصيل والتطبيق.

عميد كلية الشريعة: كثرت النوازل.. وبرز ترجيح المصالح والمفاسد بلا توسط
فيما تناول الدكتور حسن بن عبدالحميد بخاري من معهد إعداد اللغة للناطقين بغيرها بجامعة أم القرى موضوع فقه الموازنات تأصيلاً وتطبيقاً، تلاه عرض البحث المقدم من الدكتور عادل رشاد غنيم من قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الدمام بعنوان "مفهوم فقه الموازنات وأدلته في القرآن والسنة"، ثم اختتمت الجلسة بحديث الدكتور ياسين بن ناصر الخطيب من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة أم القرى حول مفهوم فقه الموازنات وأدلته الشرعية.

وطرحت الجلسة الثانية التي رأسها الدكتور علي بن عباس الحكمي عضو هيئة كبار العلماء موضوع "موقع فقه الموازنات في الاجتهاد التنزيلي" الذي قدمه الدكتور يوسف بن عبدالله حميتو من أكاديمية الدار البيضاء بالمغرب، وموضوع "فقه الموازنات رؤية تأصيلية تطبيقية" المقدم من أيوب سعيد زين العطيف من كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، إلى جانب موضوع "مفهوم فقه الموازنات وأدلته الشرعية" المقدم من الدكتور محمود حامد عثمان من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة أم القرى، و"انخرام فقه الموازنات أسبابه ومآلاته وسبل علاجه"المقدم من الدكتور قطب الريسوني من كلية الشريعة بجامعة الشارقة، إضافة إلى موضوع "ثمار العمل بفقه الموازنات في الحياة المعاصرة"المقدم من الدكتور الحسن بن سعيد أشفري من كلية الشريعة بأكادير التابعة لجامعة القرويين.





المصدر: صحيفة الرياض ،العدد 16509 .





    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات