مراكز جمعية الأطفال المعوقين تحتضن 500 طالب وطالبة مع بدء العام الدراسي .



الرياض – محمد الحيدر


استقبلت مراكز جمعية الأطفال المعوقين في الرياض وجنوب الرياض ومكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة والجوف وحائل وعسير اكثر من 500 طالب وطالبة في مراحل الطفولة المبكرة والتمهيدي والابتدائي منسوبي الأقسام التعليمية التابعة للمراكز.

صرح بذلك امين عام الجمعية عوض الغامدي واضاف قائلا: ان الاستعدادات لبدء العام الدراسي بدأت مبكراً في كافة مراكز الجمعية، سواء على صعيد استكمال التجهيزات والصيانة، أو إعداد البرامج التعليمية والأنشطة المساندة التي تتواكب مع أعمار الأطفال وطبيعة وحجم الإعاقة، مشيراً إلى أن مراكز الجمعية نظمت مع بداية اليوم الدراسي الاول حفل استقبال للطلاب الجدد بهدف تهيئتهم للعملية التعليمية وتيسير دمجهم مع طلاب الجمعية وذلك بحضور المعلمات والمشرفات والأمهات.

وقال الغامدي ان خدمات الجمعية التعليمية تعد جزءاً أساسياً في البرنامج العلاجي والتأهيلي للطفل المعوق وبذلك تبرز أهمية تعليمه في مراحل حياته المختلفة. موضحا أن آلية انتساب الطفل لأحد مراكز الجمعية تتضمن بعد شروط القبول من الناحية التأهيلية تسجيله ثم قبوله، ويوضع خلال هذه المدة للطفل برنامج متكامل من جميع أفراد فريق التأهيل. يخضع كل طفل ينضم لهذه المرحلة إلى (تقييم) تحدد من خلاله قدراته وهذا الاختبار يساعد في تحديد أهداف تعليمية وتأهيلية يتم تدريب الطفل عليها.

وأضاف امين عام الجمعية قائلاً ان رصيد خبرات الجمعية في المجال التعليمي والتربوي والذي يمتد لنحو 30 عاماً بات بمثابة مرجعية وطنية لبرامج التعليم والتأهيل لهذه الفئة، حيث أصبحت مراكز الجمعية ليس فقط حاضنة للأطفال، بل أيضاً صروح تدريبية للمئات من المتخصصات في مجال تعليم الأطفال المعوقين، علماً بأن الجمعية بالتعاون مع مدارس التعليم العام قد تمكنت خلال السنوات الماضية من دمج المئات من الأطفال المعوقين للعشرات في مدارس التعليم العام.

مؤكدا أن العملية التعليمية تشمل أيضاً العديد من البرامج المساندة وهي مجموعة من النشاطات التي تهدف من خلالها تنمية مهارات مختلفة لدى الطفل منها التركيز على النواحي الاجتماعية والنفسية واللغوية إلى جانب إعطاء الطفل فرصة تطوير نقاط قواه والتخلص من نقاط ضعفه وذلك بإعطائه مجالاً للاختيار والإبداع والابتكار حسب ميوله وقدراته الفردية ومنها: برنامج النطق والتواصل، برنامج لغة بلس، القرآن الكريم، القراءة الحاسب الآلي، وحدة الوسائل التعليمية، الأعمال الفنية، الرحلات المدرسية، برنامج المكتبة.





المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 16508 .




    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات