إجراءات بسيطة تحمي طفلك من الكوارث .



دبي - يسرى أبو حامد –


توصيات تقدمها هيئة الوقاية من الحوادث في بريطانيا
توصي هيئة الوقاية من الحوادث في بريطانيا ببعض التوصيات حسب عمر الطفل وقدرته على الحركة والمشي، فغالبا ما يكون لدى الأطفال توق للاستكشاف حالما يستطيعون التحرك بمفردهم سواء مشيا أو حبواً، وغالباً ما يعرضهم ذلك للحوادث المؤذية، والتي تحدث بشكل غير متوقع، الأمر الذي يحتم علينا معاملته بطريقة خاصة.

يعتبر الحريق أكثر الأخطار التي تهدد جميع من في المنزل، ولذلك تنصح الهيئة بتركيب جهاز للإنذار من الحريق والتأكد من أن البطارية ما تزال فعالة، كما تنصح بفصل جميع الأجهزة الكهربائية التي لا تستعمل قبل النوم وإغلاق جميع الأبواب لحصر الحريق في مكان واحد في حال اندلاعه، مع ضرورة التدرب على الهرب من المنزل عند نشوب الحريق.

أما في الحمام فتنصح الهيئة بعدم ترك الطفل لوحده في الحمام قبل عمر الخمس سنوات، حيث يمكن أن يغرق الطفل بماء ارتفاعه 5 سم، لذلك يجب عدم ترك الطفل في الحمام لوحده ولو لثانية في هذا العمر، ويفضل تركيب صمام لضبط حرارة الماء، كما تنصح الأمهات بوضع الماء البارد أولا في الحمام ومن ثم إضافة الماء الساخن، والتأكد من درجة حرارة الماء باستعمال المرفق وليس اليد.

وتوصي الهيئة للوقاية من الحروق بشكل عام ، وضع سياج على المدافئ إن وجدت في المنزل، وإبعاد المشروبات الساخنة ووضعها في مكان لا يصل إليه الطفل، ولحماية الأطفال من خطر الخنق أو الشنق، يفضل ألّا تحتوي ألبستهم وألعابهم على حبال طويلة، وكذلك يجب قطع حبال الستائر أو رفعها بحيث لا يصل إليها الطفل.

من الأمور التي تهدد الأطفال أيضا، خطر التسمم إذا لم تتخذ الإجراءات المناسبة، لذلك يجب إبعاد جميع علب الأدوية ومواد التنظيف عن متناول يد الأطفال، حتى وإن كانت مصممة بغطاء خاص مقاوم للفتح من قبلهم، ويجب قفل جميع الخزن التي تحتوي على مواد تنظيف أو وضعها في مكان مرتفع.

ويعتبر السقوط من أهم الأخطار التي تهدد الأطفال، قبل أن يتمكنوا من المشي، إذ إنهم سرعان ما يتعلموا الحركة والركل في السرير وبعد وقت قليل من ولادتهم يمكنهم التقلب من جهة لأخرى مما يهددهم بالسقوط عن السرير إذا لم يكن محميا، لذلك يجب عدم ترك الطفل لوحده بالسرير أو أريكة أو على طاولة تغيير الحفاض دون مراقبة ولو لثانية واحدة.

وعندما يصبح الطفل قادرا على الحبو، يجب تثبيت حاجز على الدرج لمنعه من التسلق، بالإضافة لضرورة إبعاد الأثاث المنخفض عن النوافذ حيث يمكن للطفل أن يتسلق عليها ويصل للنافذة، كما يجب أن تكون النوافذ مزودة بحافظ مسافة حتى لا تفتح بشكل كامل.

وللوقاية من الاختناق، تنبه الهيئة إلى ضرورة عدم ترك الطفل مع الطعام لوحده، وذلك بسبب خطر الاختناق وخاصة إذا كان الطعام يحتوي على قطع فواكه أو خضار قاسية، كما يجب إبعاد القطع والألعاب الصغيرة عنه.

أما بالنسبة للوقاية من الرضوض والجروح، فيجب إبعاد المقصات والسكاكين وشفرات الحلاقة في مكان لا يستطيع الطفل الوصول إليه، ووضع قطع خاصة على الأبواب لمنع انغلاقها بشكل كامل خوفا من هرس أيدي الأطفال إذا أغلقت، كما يفضل وضع واقيات لزوايا الأثاث إذا كانت حادة.





المصدر: العربية نت ، نشر بتاريخ 12/05/2013 .





    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات