حليب الأم يحوي بروتيناً يزيد حساسية الجراثيم للمضادات الحيوية .



دبي - يسرى أبو حامد


"ألفا لاكتالبومين" مادة طبيعية لذلك لا يوجد خوف من حدوث التسمم أو الآثار الجانبية
تم اكتشاف بروتين في حليب الأم يساعد على التغلب على مقاومة الجراثيم للمضادات الحيوية التي تسبب انتانات شديدة ولا يمكن علاجها بالمضادات الحيوية المعروفة.

وجد الباحثون في دراسة أجريت في جامعة "بوفالو" أن هناك بروتيناً يدعى "ألفا لاكتالبومين" البشري ويختصر بكلمة (هامليت)، وهو موجود في حليب الأم وأدى إلى زيادة حساسية الجراثيم للمضادات الحيوية، مثل البنسلين والاريترومايسين.

وقالت أندريس هاكانسون، الأستاذة المساعدة في الأحياء الدقيقة والمناعة والمهتمة بالبحث عن الفوائد الوقائية لحليب الأم "من الفوائد الكبيرة لهذا البروتين هي إمكانية إعادة استعمال المضادات الحيوية المعروفة التي أصبح لدى الجراثيم مقاومة ضدها، حيث إن البروتين (هامليت) استعاد حساسيتها للمضادات الحيوية".

كما أضافت أنه يساعد على خفض كمية المضادات الحيوية اللازمة للتخلص من الجراثيم والانتانات، ويبدو أنه من الصعب أن تشكّل الجراثيم مقاومة ضد هذا البروتين، حيث قُتلت بكمية كبيرة حتى بعد أجيال من تعرضها له.

ونوّه أحد المشتركين في البحث بميزات هذا البروتين (هامليت) قائلاً: "هو مادة طبيعية وموجودة في حليب الأم وليس مادة مصنعة، لذلك لا يوجد خوف من حدوث التسمم أو الآثار الجانبية التي تحدث عند إعطاء جرعات عالية من المضادات الحيوية".

هناك أمل من استعمال هذا البروتين مع خليط من المضادات الحيوية للوصول لعلاج الكثير من الانتانات والأمراض الأخرى.





المصدر: العربية نت ، نشر بتاريخ 4/05/2013 .



    مقال المشرف

120 فرصة لنا أو لهم

جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات