مدريد تحتضن الندوة العلمية الثالثة لتأصيل منهج الاعتدال السعودي .



متابعة - ياسر الجاروشة


عقد كرسي الأمير خالد الفيصل لتأصيل منهج الاعتدال السعودي بجامعة الملك عبدالعزيز الندوة العلمية الثالثة تحت عنوان "منهج الاعتدال السعودي رؤية عالمية" بمدينة مدريد الإسبانية، بحضور سمو سفير خادم الحرمين الشريفين بمدريد الامير منصور بن خالد، ونائب وزير الخارجية الاسباني وعدد من المسؤولين الاسبان والسفراء العرب .

من جانبه أكد المتحدث الرسمي للجامعة الدكتور شارع البقمي بان اعمال الندوة اشتملت على عدة ثلاث جلسات ، حيث افتتح مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور أسامة بن صادق طيب الجلسة الافتتاحية مرحباً بالمشاركين ومبرزاً العلاقات الوثيقة والقوية التي تجمع المملكة بإسبانيا، معرباً عن أخذ جامعة الملك عبد العزيز المبادرة لعقد هذه الندوة إسهاماً منها في حركة البحث العلمي العالمي، مؤكداً على تميز جامعة المؤسس على المستوى العالمي بتقدمها في التصنيفات العالمية وعلى رأسها تصنيف شنجهاي حيث جاءت في المرتبة بين 300 – 400 .

وأكد طيب على سعي الجامعة لتوسيع قاعدتها العلمية والبحثية عبر إنشائها لهيئة استشارية دولية وعقد اتفاقيات دولية مع مراكز بحثية عالمية ومنها الشراكة العلمية مع جامعة ie بمدريد، مؤكداً أن الندوة تهدف إلى نشر ثقافة الاعتدال والحوار من خلال المناقشات العلمية والأبحاث العلمية وغيرها من الأنشطة العلمية والبحثية.

عقب ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن الكرسي وإنجازاته ونشاطاته العلمية والبحثية، من جانبه سلط سمو الأمير منصور بن خالد الضوء على أهمية هذه الندوة في إثراء الحوار بين الحضارات والتعاون الناجح والدائم من أجل تحقيق الأهداف المشتركة .

الجلسات العلمية بمدريد

من جانبه أشاد مدير جامعة ie بمدريد البروفيسور رفائيل بويول بالشراكة المتميزة بين جامعة الملك عبد العزيز وجامعة ie، مبيناً أن الجامعتين أحرزتا تقدماً في التصنيف العالمي، من خلال جودة الأبحاث، وأكد بويول أن العلاقات بين الطرفين ستتقدم نحو الأحسن وتعد بمستقبل واعد، عبر تفعيل الشراكات والمشروعات العلمية والبحثية المشتركة والتعمق في المعرفة والمناهج الأخلاقية، وأضاف أن العلاقة بين الجامعتين علاقة مؤسساتية ذات مستوى راق تشترك في الأهداف والطموحات، وتبادل الخبرات والمعارف وتدعو إلى الفخر والاعتزاز.

واحتضنت الندوة مجموعة من الجلسات العلمية حيث ترأس الجلسة الأولى وكيل جامعة الملك عبد العزيز للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عدنان بن حمزة زاهد، وبدأت بمحاضرة القاها فهد السلطان نيابة عن الأمين العام لمركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، وأبرزت الورقة العلمية إسهامات المملكة في دعم حوار الحضارات مركزاً على أصول الجذور التاريخية والفلسفية لحقوق الإنسان في الأديان والحضارات والثقافات المختلفة، وجهود الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الحوار بين الحضارات، مبرزاً سعي المملكة إلى نبذ العنف والتطرف، والمشاركة في الجهود الدولية لإقامة علاقات دولية قائمة على الحوار والاعتدال ومبادئ التسامح وعدم السخرية من الرموز الدينية.

عقب ذلك تحدث البروفيسور جورج وينكلر من جامعة فيينا عن مظاهر التعليم العالي في المملكة، والدور الثقافي الذي تقوم به مؤسسات التعليم العالي في المملكة على المستوى العالمي على مستوى إيجاد الحلول العملية لمعالجة المشكلات الاجتماعية والثقافية ودعم القيم الأخلاقية والمبادئ المعتدلة، مؤكداً على أهمية تدويل الجامعات والتركيز على الانتماء الدولي لكي تستفيد البشرية جمعاء من مخرجات الجامعات العلمية من ابتكارات واختراعات وحلول متجددة، وأشار وينكلر إلى أن إنشاء هيئة استشارية دولة بجامعة الملك عبدالعزيز يعكس منهج الاعتدال السعودي الذي تتمتع به الجامعة.

هذا وترأس الجلسة العلمية الثانية الدكتور أحمد بن حامد نقادي وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للأعمال والإبداع المعرفي، وقدم خلالها المندوب الدائم للمملكة لدى هيئة الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي كلمة استعرض فيها جهود المملكة في هيئة الأمم المتحدة ودورها في نشر السلام العالمي، ثم قدم الدكتور وليد السديري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبد العزيز عرضاً تقديمياً حول معالجة السياسة الخارجية السعودية لأزمة 11 سبتمبر، مركزاً على ثلاثة مستويات هي الإسلام، والسعودية كمجتمع، ثم الاقتصاد السعودي، مبرزاً ردود الفعل والتحديث الذي قامت به المملكة على مستوى السياسة الخارجية لاحتواء تلك الردود والتداعيات، وابتكار إجراءات ومبادرات دولية لاحتواء الأزمة.





المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 16343 .




    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات