التعبير عن الغضب ينقذ القلب ويطيل العمر .



القاهرة - منال علي


الأشخاص الذين يكبتون شعورهم يواجهون مخاطر ارتفاع ضربات القلب وضغط الدم .
أشارت دراسة ألمانية حديثة، إلى أن الأشخاص الذين يعبرون عن غضبهم يعيشون عامين في المتوسط أكثر ممن يكبتون مشاعرهم الغاضبة.

وبعد تحليل حالة ما يقرب من 6000 مريض، وجد الباحثون أن من يكبتون شعورهم بالغضب يواجهون مخاطر ارتفاع ضربات القلب وضغط الدم وغيرها من المشاكل الصحية الخطيرة.

وشرحت أخصائية الطب النفسي الدكتورة جانيت تيلور أن "الأمر يتعلق بكيفية التعبير عن الغضب بشكل ملائم، فالأشخاص الذين يكبحون غضبهم يصبحون أكثر عدوانية أو يعانون من الاكتئاب، وبالطبع يواجهون مخاطر أعلى للإصابة بأمراض القلب والموت المفاجئ".

ولكن الباحثة عادت وأكدت على أهمية التعبير عن هذا الغضب بشكل ملائم، "وهذا لا يتضمن إلقاء أشياء أو ضرب قبضة اليد بالحائط".

وأشارت إلى أن الشخص يشعر بالغضب عادة عندما لا يحصل على ما يريد، مؤكدةً أن: "الغضب هو حالة عاطفية. إذا ما استخدمها الشخص بطريقة تسمح له بالإعراب عما يحزنه ويرغب في تحقيقه فسوف يكون أمرا جيدا وقد ينتهي بتحقيق ما يهفو إليه".

ونصحت تيلور بعدم كبح الغضب داخل الشخص حتى لا يتسبب ذلك في إثارة مشاكل بالقلب. مضيفةً: "لهذا عليك أن تختار الطريقة التي تعبر بها عن غضبك بطريقة بناءة، وليست هدامة، ولكن لا تخشي الغضب".





المصدر : العربية نت ، نشر بتاريخ 08/01/2013 .



    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات