نقل الدم يفاقم خطر الوفاة على مرضى الأزمات القلبية .



القاهرة - منال علي


دراسة أمريكية حديثة حللت بيانات مرضى على مدى 47 عاماً
أشارت دراسة أمريكية حديثة إلى أن الأشخاص الذين يصابون بأزمة قلبية، ويخضعون لنقل دم، تزيد لديهم مخاطر الوفاة أكثر من المرضى الذين لا ينقل إليهم دم.

وتقول الدراسة، التي نشرت مؤخراً، إن العقاقير المضادة للتجلط وللصفائح الدموية عادة ما تستخدم لعلاج متلازمة الشريان التاجي الحاد التي تصاحب الأزمات القلبية.

وبالرغم من فاعلية تلك العقاقير في علاج الأزمة، إلا أنها تزيد أيضاً من مخاطر النزيف والذي قد ينتهي في النهاية إلى إصابة المريض بالأنيميا، ما يجعل نقل دم للمريض ضرورة.

وقام فريق البحث، بقيادة سوراف شاترزي من جامعة براون الأمريكية، بتحليل بيانات عشر دراسات أجريت بين عامي 1966 و2012، على 203.665 مريضا.

وتبين أن إجمالي معدلات الوفاة بين المرضى الذين خضعوا لعملية نقل دم نتيجة إصابتهم باحتشاء عضلة القلب، أو ما يعرف طبياً بـ myocardial infarction، زادت بنسبة 8% عن المرضى الذين لم يخضعوا لعملية نقل دم.

وعلق بعض العلماء من أمريكا وكندا على الدراسة، مؤكدين على ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث لمعرفة ما إذا كانت أسباب الوفاة عند مرضى احتشاء عضلة القلب تحدث نتيجة عملية نقل الدم أم نتيجة الإصابة بالأنيميا.






المصدر: العربية نت ، نشر بتاريخ 31/12/12
.





    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات