«زوجونا» حملة لإعانة 20 شاباً وفتاة من المعاقين عبر المواقع الالكترونية .



فلاح الهاجري – الدمام


أطلقت الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بمدينة جدة للمرة الثانية حملة إلكترونية عبر عدد من مواقع التواصل الاجتماعية «تويتر والفيس بوك» بعنوان «زوجونا» بهدف مساعدة وتزويج 20 شاباً وفتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة بالمملكة، وذلك لكي تسهم الجمعية في اكمال نصف دين هذه الفئة الغالية على قلوب الجميع.
وقد أوضح نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ عبدالله بن دخيل المحمدي أن الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة حرصت على تنويع أساليبها في دعوة أفراد المجتمع للمساهمة في مساعدة الشباب والفتيات على الزواج، وقد حرصنا هذه المرة على تقديم يد العون والمساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة.
وأضاف المحمدي أن مواقع شبكات التواصل الاجتماعي عبر الشبكة العنكبوتية تعد خياراً مهماً جداً في هذا الوقت نظراً للاهتمام البالغ والمتابعة الكبيرة من قبل شبابنا وفتياتنا في متابعة كل ما يتم مناقشته وطرحه من قضايا وهموم تعنى بهم أو لكافة افراد المجتمع.

الجمعية وظفت كل وسائل التقنية الحديثة في دعم هذه الحملة بغرض خدمة الشباب والفتيات المعاقين ممن هم مقبلون على الزواج بغرض تقديم المساعدات المالية والعينية لهم والتي تشمل القروض الميسرة إضافة إلى الأثاث والهدايا التي يحصل عليها العرسان قبل اتمام مراسيم الزواج.

وأشار المحمدي في حديثه الى أن هذه البادرة النبيلة التي تقدمت بها الجمعية كان الحرص واضحاً بأن الهدف هو تخفيف معاناة الشباب والفتيات المعاقين في موضوع التكاليف المالية الباهظة التي قد تثقل كاهلهم عندما يقررون اتمام زواجهم، حيث قال: أتت حملة زوجونا هذه المرة التي تعد الثانية لتعمق مفهوم التكافل الاجتماعي الذي يعيشه أفراد المجتمع الواحد في المملكة، وأيضاً لكي نستمر في عطائنا تجاه هذه الفئة.
وبيّن المحمدي أن الجمعية قد وظفت كل وسائل التقنية الحديثة في دعم أنشطتها وبرامجها حيث قال: ان هذه الحملة جعلتنا نخطو خطوات ثابتة ومدروسة لخدمة الشباب والفتيات المقبلين والمقبلات على الزواج وتقديم مساعدات مالية وعينية لهم تشمل القروض الميسرة والزكاة إضافة إلى الأثاث والهدايا التي يحصل عليها العرسان، وقد دعونا كل الميسورين وأهل الخير للمساهمة في مسيرة الجمعية والإسهام في دفع عجلتها.
الجدير بالذكر أن جمعية الزواج بجدة أطلقت أول حملة خيرية إلكترونية في مواقع شبكات التواصل الاجتماعية بعنوان زوجونا لصالح 200 شاب وفتاة بحيث بلغ عدد المتابعين للحملة عبر تويتر والفيس بوك حوالي 2 مليون مشترك.
يُشار إلى أن الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة هي جمعية متخصصة في كل ما من شأنه بناء أسرة سعيدة من خلال مساعدة الشباب المحتاج الراغب في الزواج وتأهيلهم لحياة أسرية مستقرة وذلك بإلحاقهم ببرامج متخصصة كما تسعى للمساهمة في القضاء على العنوسة وتحقيق التكافل الاجتماعي من خلال عمل متقن ودراسات متعمقة وفريق ذي مهارات عالية وخبرات سابقة إضافة لمشروع التوفيق بين راغبي الزواج من الجنسين.





المصدر: صحيفة اليوم ، نشر بتاريخ 2012/11/01 .




    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات