مؤتمر دولي يناقش مستجدات طب الأطفال بالتخصصي .



الرياض - محمد الحيدر


تشهد الرياض مطلع شهر ديسمبر المقبل حشداً من 100 من أساتذة واستشاريي مختلف اختصاصات طب الأطفال في أمريكا، وأوروبا، والدول العربية، ودول الخليج العربية، والمملكة العربية السعودية، للمشاركة في المؤتمر الدولي الأول حول أبرز المستجدات في طب أمراض الأطفال، الذي ينظمه قسم الأطفال، بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، وذلك بالتعاون مع الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال خلال الفترة من 17 -21 محرم 1434ه الموافق من 1- 5 ديسمبر2012م ، وذلك في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض.

وأكد رئيس اللجنة المنظمة الدكتور سامي الحجار، أن هذا المؤتمر يأتي تتويجاً للتعاون والاتفاقات الموقعة بين إدارة المستشفى والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، وذلك بهدف تعزيز الرعاية الصحية المقدمة لأطفال المملكة وتزويد الأطباء بأبرز المستجدات في طب أمراض الأطفال للتخصصات الدقيقة والعامة،

مشيراً إلى أن المؤتمر يحظى بمشاركة 100 متحدث من أساتذة واستشاريي مختلف اختصاصات طب الأطفال في أمريكا، وأوروبا ، والدول العربية ، ودول الخليج العربي ، والمملكة العربية السعودية. لافتاً إلى أن الدكتور توماس ماكينري الرئيس المنتخب لأكاديمية طب الأطفال الأمريكية سيتقدم المتحدثين في هذا المؤتمر. وأوضح رئيس اللجنة المنظمة ، أن فعاليات المؤتمر والتي تمتد على مدى خمسة أيام،

ستعقد في اليوم الأول ورشتا عمل الأولى ستكون للأطباء السريريين في زمالة طب الأطفال، والثانية لطب التمريض. فيما سيشهد اليوم الثاني والثالث والرابع من المؤتمر 31 جلسة علمية، وثلاث محاضرات رئيسة، وتسع جلسات مفتوحة للنقاش مع المتحدثين. وأضاف: أن اليوم الخامس من المؤتمر سيخصص لمناقشة الأبحاث المتميزة والمقدمة من أطباء برنامج زمالة طب الأطفال والتخصصات الدقيقة وكذلك طلاب كليات الطب. مشيراً إلى انه سيتم اختيار الأبحاث الفائزة من قبل لجنة دولية ومحلية وسيُمنح مقدموها جوائز مميزة.

ولفت الدكتور الحجار إلى أن اليوم الخامس سيشمل أيضاً ورشة عمل خاصة تحت إشراف الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وذلك بهدف التعريف بالمهارات اللازمة لاجتياز اختبار زمالة طب الأطفال.






المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 16175 .




    مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، والخلط المسيء للمسؤولية الوالدية، بين الرعاية والتربية، فلا أزال أسمع من يمن على أولاده بأنه يقدم لهم كل ما يحتاجون وأكثر، ولكنهم أخفقوا في دراست

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات