الزواج والطلاق يؤثران على سلوك المرأة والرجل .




واشنطن - ي ب أ

وجد باحثون أميركيون ان الزواج والطلاق يؤثران بشكل واضح على ميل الرجل والمرأة إلى الإكثار أو التقليل من شرب الكحول.

وأفاد موقع "هيلث داي نيوز" الأميركي ان دراسة جديدة من إعداد باحثين بجامعة سينسيناتي أظهرت ان الزواج يدفع النساء بمتوسط العمر إلى الإكثار من شرب الكحول، في حين ان الطلاق هو الذي يدفع الرجال في نفس العمر إلى الأمر عينه.

ونقل عن المعدة الرئيسية للدراسة كورين ريكزيك، قولها ان البحث الذي أجروه أظهر ان "الزواج والطلاق يتركان تأثيرات مختلفة على الرجال والنساء لجهة شرب الكحول".

وأوضحت ريكزيك ان "شرب الكحول ينخفض عند الرجل بعد الزواج (وخاصة إذا كان الزواج هو الأول له) ويزيد إثر الطلاق".

ودققت ريكزيك وزملاؤها باستطلاعات رأي أميركية بين ال1993 و2004، شملت 3500 شخص وأجروا مقابلات مباشرة مع 130 شخصاً ليصلوا إلى نتائجهم هذه.

وقالت ان "النساء العازبات أو المطلقات يشربن أقل من المتزوجات"، مضيفة انه "بالنسبة إلى الرجال فإن المطلقين حديثاً هم أكثر من يشربون الكحول في حين ان المتزوجين هم الأقل".

وتبين انه بالنسبة للنساء، فإن معدل الكؤوس التي تشربها المتزوجات هو 9 و6.5 للمطلقات، أما الرجال فالمعدل 19.2 للمتوجين و21.5 للمطلقين.

ورأت ريكزيك انه من المعروف ان الرجال يشربون أكثر من النساء لكن المرأة تكاد تلحق بركب الرجل في هذا المجال.

واعتبرت ان المرأة تشرب أكثر بعد الزواج لأن زوجها يشرب أكثر، أما عند الطلاق فإن الرجل يلجأ إلى الكحول للتعامل مع الإجهاد الذي يعيشه في حين ان تركيز المرأة ينصب على الطعام والعائلة.




المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 16128 .




    مقال المشرف

الشيخ الرومي.. وجيل الرواد

أكثر من مائة عام (1337-1438هـ) عاشها الشيخ الراحل عبدالله بن محمد الرومي. وانتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الخميس الماضي، السابع عشر من جمادى الآخرة من عام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة. واحد من جيل الأدباء الرواد، لا يعرفه جيل اليوم، عم

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات