«أواصر» تناشد العلماء والدعاة بيان مخاطر الزواج العشوائي من الخارج .



الرياض - «الرياض»


ناشدت الجمعية الخيرية لرعاية الأسر السعودية في الخارج «أواصر» العلماء والدعاة وأئمة المساجد في جميع مناطق المملكة الإسهام في دعم جهود الجمعية للتوعية بمخاطر الزواج العشوائي من الخارج وبيان الرأي الشرعي في بعض الفتاوى المجهولة التي تبث عبر مواقع الانترنت للترويج لزواج المصيف وزواج المتعة والزواج بنية الطلاق والزواج السياحي والتي قد تشجع كثيراً من الشباب على الزواج من خارج المملكة خلال الإجازة الصيفية والتي تشهد زيادة كبيرة في أعداد المواطنين المسافرين بغرض السياحة.

وأوضح رئيس مجلس إدارة «أواصر» د. توفيق بن عبدالعزيز السويلم في تصريح بمناسبة انطلاق الحملة التوعوية بأضرار الزواج العشوائي من الخارج والتي تتبناها الجمعية، أنه تم مخاطبة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لحث الأئمة والخطباء في أكثر من 10 آلاف مسجد تنتشر في جميع مناطق المملكة على تناول هذه الظاهرة الخطيرة في خطب الجمعة والدروس العلمية بالمساجد لوقاية الشباب من أضرارها الجسيمة مشيراً إلى أن هذا الزواج يدفع ثمنه الأطفال والذي يفتقد في أغلب الأحيان لأبسط مقومات النجاح.

وقال د. السويلم إننا نعول كثيراً على دور العلماء والخطباء والدعاة في الحد من ظاهرة الزواج العشوائي من الخارج من خلال بيان حكمة الزواج في الإسلام وما يرتبط بها من معانٍ نبيلة أبرزها السكن والمودة والرحمة والسعي لبناء أسرة متماسكة تكون لبنة قوية في نسيج في المجتمع، وليست وسيلة لإشباع نزوة عابرة أو خوض مغامرة غير محسوبة العواقب.





المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 16091 .



    مقال المشرف

السيرة النبوية بمنظور أسري

تعددت نظريات التربية والإرشاد الزواجي بتعدد العلماء والباحثين، ولا تزال أضابيرهم تقذف بالجديد، وما من منهج بشري إلا يعتريه نقص ويحتاج إلى مراجعة، لقد تتبعت عددا كبيرا من البحوث، ودرست في الجامعات، ولازمت المختصين في قاعات التدريب، وحُبِّب إل

    في ضيافة مستشار

د. سعدون داود الجبوري

د. سعدون داود الجبوري

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات