أمير الباحة رعى حفل مساعدة الشباب على الزواج .



الباحة - مشعل السوادي

رعى صاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة امس الاول الحفل الرابع لمساعدة الشباب على الزواج الذي تنظمه الجمعية الخيرية لتيسير الزواج والرعاية الأسرية في المنطقة وذلك بقاعة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الكبرى بمركز الملك عبدالعزيز الحضاري في مدينة الباحة.

حيث بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم ألقى رئيس مجلس إدارة الجمعية إبراهيم بن سعيد حمدان كلمة رحب فيها بسمو أمير المنطقة وشكره على رعايته للحفل مشيراً إلى أن عدد المستفيدين من دعم الجمعية هذا العام 6030 شابا وفتاة من بين هؤلاء الأزواج 21 من ذوي الاحتياجات الخاصة و23 يتيمة سيتم تزويجهن وستقوم الجمعية بتقديم مساعدات مالية لهم بواقع 15 ألف ريال لكل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة و12 ألف ريال لليتيمات فيما يتم تكريم البقية بمبلغ 10 آلاف ريال لكل شاب وتطرق إلى الدورات التدريبية والبرامج التأهيلية في جميع مجالات العلاقات الأسرية التي نفذتها الجمعية للمستفيدين منوهاً بالدعم الذي تحظى به الجمعية من بعض أهل الخير والموسرين .

بعد ذلك شاهد سمو أمير المنطقة والحضور عرضاً مرئياً عن منجزات الجمعية وبرامجها الاجتماعية.

عقب ذلك ألقى سمو أمير منطقة الباحة كلمة في ختام الحفل عبر فيها عن سعادته وشكره لكل من أسهم في مساعدة الشباب المقبلين على الزواج مؤكداً أن الأبناء الشباب يستحقون منا كل الدعم والمساندة لرفع تكاليف وأعباء الزواج عنهم وداعيا الله تعالى أن يرزق هؤلاء الشباب الذرية الصالحة التي تنفع مجتمعهم ووطنهم موجها الشباب بمعاملة زوجاتهم كما حث عليه ديننا الحنيف.

عقب ذلك قام سموه بتسليم المساعدات المالية المخصصة لممثلي الجمعية في المحافظات لتسليمها للشباب المستفيدين كما كرم أعضاء مجلس إدارة الجمعية والجهات والأفراد المساهمين في أعمال ومناشط الجمعية .

وفي ختام الحفل تسلم سمو أمير منطقة الباحة هدية تذكارية من رئيس مجلس إدارة الجمعية بهذه المناسبة فيما التقطت الصور التذكارية لسموه مع المستفيدين من البرنامج .

حضر الحفل وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور حامد بن مالح الشمري ورئيس محاكم منطقة الباحة الشيخ عبدالله بن أحمد القرني وعدد من المسؤولين.




المصدر : صحيفة الرياض ، العدد 16053 .




    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات