«رقي» تؤهل 30 أرملة للاحتواء الأسري .



الخبر ابراهيم الشيبان:


نظمت لجنة التنمية الاجتماعية "رقي" مؤخرا في الخبر ملتقى اجتماعيا يهدف إلى تأهيل نحو 30 أرملة ل "الاحتواء الأسري" ، حيث استضافت اللجنة أيتاما من الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية وأمهاتهم.

وأشارت رئيسة اللجنة النسائية للجنة التنمية الاجتماعية بالخبر لأحياء العقربية والخبر الشمالية ومدينة العمال والعليا والبندرية حنان باطرفي، إلى ان الهدف من إقامة مثل هذه الملتقيات إدخال البهجة والسرور في قلوب الايتام وبث مشاعر الفرح والسرور في نفوسهم برسم الابتسامة على شفاههم وتوثيق الروابط الاجتماعية لدى الأيتام وأسرهم من خلال دمجهم معاً وكسر الحاجز النفسي لديهم.

وبينت أن الملتقى تنوعت فعالياته ما بين ثقافية وتعليمية وترفيهية، مشيرة إلى أن الأمهات نظمت لهن محاضرة عن الاحتواء الأسري، ودعت باطرفي إلى ضرورة دمج اليتيم في فئات المجتمع حتى يشعر بأهميته وكيانه في هذا المجتمع.

وضمن البرنامج ألقت سليمة حمد النداف المشرفة التربوية في قسم العلوم الشرعية في مكتب التربية والتعليم، محاضرة لأمهات الأيتام بعنوان "الاحتواء الأسري" وأكدت خلال المحاضرة أن الاحتواء الأسري يعد أساس السعادة الأسرية، وله دور كبير في تدعيم الروابط الأسرية، ويترتب عليه الكثير من الإيجابيات التي تسهم في حماية الأسرة من التشتت والضياع، ومن ثمراتها تحقق الترابط الأسري بين الأبناء والآباء والمحبة بين أفراد الأسرة الواحدة، والزيادة في استقرار الحياة الأسرية.

وذكرت النداف أن من نتائج ضعف أو غياب الاحتواء الأسري بروز الخلافات مما يؤدي إلى تشتت الأسرة وينتج عن ذلك الطلاق وضياع الأسرة وانحراف الأبناء وتزايد حالات هروب الفتيات.





المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 16049 .




    مقال المشرف

صبيا

لقطات شجية تتهادى حولها أنشودة عذبة تنساب إلى الروح: «الحسن يا صبيا هنا يختال»، نعم، لقد رأيت اختيال الحسن في قاعة مغلقة، تكتظ بالنخيل الباسقات وطلعها النضيد، من رجالات التعليم في صبيا ومِن خلفهم في قاعة أخرى نساؤها الفاضلات، لم تكن الأنوار المز

    في ضيافة مستشار

د. أيمن رمضان زهران

د. أيمن رمضان زهران

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات