نصف المراهقين البدناء يواجهون خطر أمراض القلب .




العربية.نت


الذين يعانون زيادة الوزن لديهم مشاكل مع ضغط الدم والكولسترول ومستوى السكر
حذرت دراسة أمريكية أن نصف المراهقين الذين يعانون زيادة الوزن لديهم مشاكل مع ضغط الدم والكولسترول ومستوي السكر بالدم، وهي الأعراض التي تزيد مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية وغيرها من أمراض القلب.

"هذه النتائج تعني أننا نخسر المعركة مبكراً مع الكثير من الصغار"، صرح د. ستيفن دانيالز الخبير بكلية طب جامعة كلورادو، وهو خبير في هذا المجال لكنه غير مشارك في الدراسة.

ويضيف الباحث أن الناس يمكنهم الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب إذا ما وصلوا لسن 45 أو 50 عاما وهم يتمتعون بوزن طبيعي وضغط دم طبيعي ومستوى جيد من الكولسترول ودون إصابة بالبول السكري. لهذا فإن نتائج هذه الدراسة ليست جيدة كما يشير الباحث.

وقد قام مركز التحكم بالأمراض في أمريكا بهذه الدراسة التي نشرت مؤخراً في جريدة طب الأطفال. وقد اشتملت عينة البحث على 3,383 مراهقا ممن تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 19 عاما.

وهؤلاء الشباب كانوا جزءا من دراسة وطنية مركزة شملت مقابلات شخصية مع إجراء اختبارات طبية وقياس وزن للشباب في طول البلاد وعرضها.

وتعد هذه الدراسة معيارا كبيرا لمعرفة اتجاهات الصحة بالبلاد كما يقول د. وليام ماهل طبيب القلب بجامعة Emory.

وقد اشتملت الدراسة على بعض الأخبار الجيدة، فمثلاً لم تجد الدراسة زيادة في مستويات البدانة وضغط الدم المرتفع أو زيادة نسبة الكولسترول في أثناء فترة الدراسة التي امتدت من عام 1999 إلى 2008.

إلا أن الدراسة اشتملت كذلك على إشارات سيئة، فهناك زيادة في معدلات المراهقين الذين يصابون بالبول السكري أو يصلون لمرحلة ما قبل الإصابة بالسكري. وقد زادت النسبة من 9 إلى 21% بين المراهقين.

ليس هناك سبب واضح لهذه الزيادة في أعداد المصابين بالبول السكري بينما تظل عوامل الإصابة بأمراض القلب الأخرى ثابتة. ربما يتعلق الأمر بنوع التحليل المستخدم لقياس مستوى السكر بالدم كما أشار دانيالز.

"هذه الدراسة تمثل خطوة أولى لتحديد المشاكل الصحية التي تواجه الشباب.

وهناك المزيد من العمل في الطريق لتحديد أسباب المشكلة ومزايا الاستعانة بطرق التحاليل المختلفة بين هذه الفئة العمرية من الشعب الأمريكي," صرحت كاتبة الدراسة أشلي ماي أخصائية طب الأوبئة بمركز منع الأمراض.

بشكل عام وجدت الدراسة أن 50% من الشباب الذين يعانون زيادة الوزن و60% ممن يعانون البدانة لديهم على الأقل أحد عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب في المستقبل.

كما وجدت الدراسة أن الأطفال ذوي الأوزان الطبيعية لديهم أيضاً مخاطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 37%.




المصدر : العربية نت ، نشر بتاريخ 27/05/2012 .



    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات