انخفاض نسب الطلاق بين الشباب الذين خضعوا للتأهيل .



العربية. نت


تأهيل أكثر من 20 ألف شاب وشابة ضمن برنامج المقبلين على الزواج
كشفت جمعية المودة بجدة عن انخفاض نسبة الطلاق بين الشباب المتزوجين الذين خضعوا لبرنامج التأهيل للزواج التي تجريها الجمعية، بمعدل وصل إلى 98.3 في المائة، وأنهم يستمتعون بحياة أسرية مستقرة.

وأبانت الجمعية عبر بيان نشرت نسخة منه صحيفة "الشرق الأوسط" ، بأن الشباب المتدربين شاركوا في 755 دورة أقامتها الجمعية بإجمالي 7462 ساعة تدريبية، وذلك ضمن سعيها لأن يعيش العرسان حياة أسرية مستقرة.

وأعلنت أنها أعدت دراسة متخصصة أظهرت تلك النتائج، أخضعت لها 20271 شابا، تم تأهيلهم ضمن برنامج التأهيل الأسري للمقبلين والمقبلات على الزواج منذ إنشاء الجمعية وحتى نهاية شهر الشهر الماضي في مدن ومحافظات وقرى وهجر منطقة مكة المكرمة.

وتمكنت الجمعية منذ مطلع العام الحالي من إقامة 51 دورة بإجمالي 475 ساعة تدريبية شارك فيها 1243 شابا ضمن البرنامج.

وبين أمين عام جمعية المودة الخيرية أن دورات التأهيل الأسري، والتي تقيمها الجمعية خلال الفترة المسائية تتناول عدة محاور، مؤكدا أن تنظيم هذه الدورات والفعاليات تهدف إلى الأخذ بيد الحياة الزوجية إلى بر الأمان والسعادة والاستقرار.

يشار إلى أن الدراسة الاستطلاعية التي أعدتها الجمعية بعنوان "فاعلية برنامج التأهيل الأسري"، كشفت عن أن 74 % من عينة الدراسة استفادت من هذه الدورات بدرجة عالية، لا سيما في العلوم والمعارف والمهارات في الجوانب الأسرية والنفسية والاجتماعية، وتمكن كوادر التدريب من أساليب التدريب ومهاراته، مقابل 23 في المائة يرون أن الاستفادة متوسطة، في الوقت الذي نصح فيه 94 في المائة من المبحوثين، الشباب المقبلين على الزواج، بحضور دورات التأهيل الأسري، وذلك للأثر الإيجابي الذي تركته هذه الدورة في حياتهم الزوجية ورغبتهم في أن تعم الفائدة.





المصدر: العربية نت ، نشر بتاريخ 26/05/12 .



    مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، والخلط المسيء للمسؤولية الوالدية، بين الرعاية والتربية، فلا أزال أسمع من يمن على أولاده بأنه يقدم لهم كل ما يحتاجون وأكثر، ولكنهم أخفقوا في دراست

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات