إستراتيجيات اجتماعية تطلقها «الشؤون الاجتماعية» في مجال رعاية الفتيات والمنحرفين والأيتام .




الرياض – أسمهان الغامدي


تطلق وزارة الشؤون الاجتماعية عددا من الإستراتيجيات للفئات التي ترعاها وتشمل مجالات الرعاية الأخرى مثل الأشخاص ذوي الإعاقة ورعاية الفتيات والأحداث المنحرفين أو المعرضين للانحراف والمسنين وقطاع الحماية الاجتماعية , وقد أطلقت الإستراتيجية الأولى الشاملة لتطوير رعاية الأيتام التي تم بموجبها الاتفاق على خطة تنفيذية للعمل بها في مناطق المملكة وجدول زمني للتنفيذ مع تحديد مسؤوليات كل جهة من الجهات المعنية بتنفيذها , والتي تشمل الجوانب الرعائية التي صنفت في عدد من المحاور المهمة منها : محور الأنظمة واللوائح التنفيذية , محور الدمج والحياة اليومية وخدمة الذات , محور الكفالة وبدائل الرعاية المؤسسية , محور البرامج والأنشطة وشغل أوقات الفراغ ومحور التعليم والبرامج التدريبية التأهيلية والزواج , حيث أن كل محور من هذه المحاور قد خصص له فريق عمل تم اختيارهم من متخصصين في الشأن الاجتماعي ومن أكاديميين من أساتذة الجامعات من الجنسين

أبان هذا وكيل الوزارة للرعاية الاجتماعية والأسرة الدكتور/ عبدالله اليوسف , مشيرا إلى أن هذه الإستراتيجية ينتظر منها النهوض بالخدمات المقدمة للأيتام واستحداث أنماط جديدة في الرعاية إلى جانب معالجة السلبيات التي رصدت خلال أعمال اللجان.

وأوضح أنه تم تشكيل فريق لمتابعة تنفيذ الإستراتيجية وما اشتملت عليه من برامج ومشروعات وتوصيات وآليات عمل , حيث أنه تم الاتفاق على خطتها التنفيذية وجدولها الزمني , وتم تشكيل فريق لمتابعة تنفيذها وتنفيذ ما اشتملت عليه من برامج ومشروعات وتوصيات وآليات عمل.

وجاء انطلاق الإستراتيجية والبدء في تنفيذها خلال ورشة العمل الخاصة بذلك التي نظمتها الوزارة مؤخراً بقاعة الاحتفالات بالدرعية ورعاها وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور/ يوسف بن أحمد العثيمين بحضور وكيل الوزارة للرعاية الاجتماعية والأسرة الدكتور/ عبدالله اليوسف ومديري إدارات الشؤون الاجتماعية ومديرات مكاتب الإشراف الاجتماعي النسائي ومديري الدور والمؤسسات الاجتماعية الإيوائية والجهات الإشرافية على الأيتام في مناطق المملكة ومحافظاتها واللجان المشاركة.




المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 16036 .





    مقال المشرف

السيرة النبوية بمنظور أسري

تعددت نظريات التربية والإرشاد الزواجي بتعدد العلماء والباحثين، ولا تزال أضابيرهم تقذف بالجديد، وما من منهج بشري إلا يعتريه نقص ويحتاج إلى مراجعة، لقد تتبعت عددا كبيرا من البحوث، ودرست في الجامعات، ولازمت المختصين في قاعات التدريب، وحُبِّب إل

    في ضيافة مستشار

د. سعدون داود الجبوري

د. سعدون داود الجبوري

    استطلاع الرأي

أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات