لأميرة موضي بنت خالد ل «الرياض» : 70% من الأشخاص ذوي متلازمة داون بلا تعليم متخصص .



الرياض - محمد الحيدر

كشفت الأمين العام لجمعية صوت متلازمة داون صاحبة السمو الملكي الأميرة موضي بنت خالد بن عبد العزيز عن أن نحو 70% من الأشخاص ذوي متلازمة داون لا يتلقون التعليم المتخصص في المملكة.

وقالت في تصريحات صحافيه ل "الرياض" : هناك 12 ألف طفل ليس لديهم تعليم متخصص بحسب دراسة أجرتها شركة ماكينزي لجمعية صوت.

ووصفت تعليم الأشخاص ذوي متلازمة داون بأنه مكلف ويحتاج كل فصل دراسي إلى معلمتين ولا يمكن زيادة الطلبة بالفصل الواحد عن 9 طلاب، ويحتاج كل طفل برنامجا دراسيا بحسب ظروفه الاستيعابية.

وعبرت الأميرة موضي بنت خالد عن رفضها الشديد بدمج أي إعاقة ذهنية مع التعليم العام، وان هذا الدمج يعيق الطلبة العاديين.

ولفتت إلى أن جمعية صوت تقدم خدمات تعليمية وتربوية وتأهيلية متخصصة للأشخاص ذوي متلازمة داون من عمر الميلاد وحتى عمر 21 عاما عبر مدارس صوت للتعليم والتدريب التابعة للجمعية.

وبينت أن مؤسسة الملك خالد الخيرية تبرعت بأرض جديدة بمساحة 10 آلاف متر مربع لإقامة مدارس في حي الهدا بالرياض.

وجاءت تصريحات الأميرة موضي بنت خالد عقب ترؤسها مؤخراً اجتماع الجمعية العمومية الثاني لجمعية صوت متلازمة داون بحضور عدد من أعضاء الجمعية وعقد في مقر مؤسسة الملك خالد الخيرية .

وأعلنت الأمين العام لجمعية صوت متلازمة داون عن عزم الجمعية في خططها الى فتح مدارس خاصة في خمس مناطق مختلفة بالمملكة.

وقالت الأميرة موضي ان جمعية صوت متلازمة داون انفصلت منذ عامين من جمعية النهضة النسائية لتصبح جمعية مستقلة وسبب الانفصال يرجع إلى جمعية صوت تشكل ثقلا كبيرا على جمعية النهضة النسائية حتى بلغت ميزانية جمعية صوت إلى 11 مليون ريال وتخدم نحو 120 طالبا في مراحل السن المبكرة والحضانة والابتدائي والمتوسط والثانوي وبرامج التدريب المهني.

وكان الاجتماع قد استهل بكلمة رحبت فيها صاحبة السمو الملكي الأميرة موضي بنت خالد بن عبد العزيز بالحضور وقدمت عرضا لميزانية الجمعية للعام المالي المنصرم واعتماد الميزانية التقديرية للعام المالي 2012 الحالي ، تم خلال الاجتماع تفويض مجلس الإدارة المتمثل برئيسة الجمعية نوال بابقي والنائبة شما محمد الشنيفي بالتصرف بأملاك الجمعية العقارية وتعيين وكيل شرعي ، بالإضافة إلى اعتماد القرارات الصادرة بالاجتماع .




المصدر: صحيفة الرياض ، العدد 16021 .





    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات