120 ألف حالة توحد في المملكة ومطالب بوضع برامج عملية للعمل مع أطفال التوحد .



الخبر – إبراهيم الشيبان

كشف مدير إدارة التربية الخاصة بتعليم المنطقة الشرقية سعيد الخزامين، عن أن اعداد الإصابة بالتوحد في المملكة يربو على 120 ألف حالة وتتزايد أعدادها بشكل مطرد وذلك حسب نتائج البحث الوطني عن التوحد المحكم الذي أجرته جامعة الملك سعود بالتعاون مع الجمعية السعودية الخيرية للتوحد عام 1428ه، في الوقت الذي يصيب التوحد 67 مليون شخص في كل أنحاء العالم، لافتا الى أن الهدف الرئيس من الفعاليات هو توعية المجتمع باضطراب التوحد وإشراك الأطفال ذوي التوحد وأسرهم في أنشطة المجتمع ودمجهم فيه والترفيه عن الأطفال ذوي التوحد وسعياً لمواكبة الرعاية والاهتمام العالمي باضطراب التوحد وتبيان ما تولية حكومة خادم الحرمين الشريفين من رعاية واهتمام بهذه الفئة الغالية.

وبين بان التوحد التقليدي وعرض اسبيرجر وعرض ريت أبرز أنواع التوحد إلى جانب اضطراب الطفولة التحللي واضطراب النمو الشامل غير المحدد، جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للتوحد، تحت شعار (أنا معكim with you) بالتعاون مع جمعية "ود" ومستشفى الأمل للصحة النفسية، ومركز التأهيل الشامل، ومدارس الظهران الأهلية، وكلية طب الأسنان بجامعة الدمام ، وجمعية المعاقين بالمنطقة الشرقية ومجموعة الظهران رايدرز ويستمر المعرض لمدة ثلاثة أيام في مجمع الراشد بالخبر وتنظمه إدارة التربية الخاصة بقطاعي البنين والبنات بتعليم المنطقة.

وطالب مدير مجمع شموع الأمل للتربية الخاصة والتأهيل بالدمام خالد بن ناصر الجميعة، بوضع برامج عملية واقعية للعمل مع أطفال التوحد وكيفية توفير احتياجاتهم المهنية مع مشاركتهم في الحياة للوصول للشراكة المطلوبة والانتاجية في العمل .

وقال إن أسر أطفال التوحد يعانون معاناة لا يعلم مداها إلا الله فأطفالهم من حيث الشكل طبيعيون إلا أن الله سبحانه شاء أن يبتليهم في أبنائهم ليرفع بهم درجاتهم ، ولاشك أن تشكل بعض الأسر لديهم رد فعل من كثرة الاحباطات التي يتعرضون لها من نظرة المجتمع السلبية لإعاقة أبنائهم، ومن عدم القدرة المادية على تحمل تكلفة رعاية أبنائهم في مراكز للتربية الخاصة وجهل الأسر بطرق رعاية أبنائهم وأساليب تقديم الخدمات لهم سواء الحكومية أو الأهلية وبالرغم من ذلك ينبغي أن تكون لدينا أدوار تجاههم وهو الوقوف بجانبهم وتوعية المجتمع بحالة أبنائهم ودعمهم، ومحاولة استيعاب الأطفال التوحديين ضمن المجتمع وتعليمهم في أقل البيئات عزلاً عن المجتمع .

وشهدت الفعاليات التي افتتحها مساعد مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة محمود الديري امس الأول حزمة من الأنشطة والبرامج والفعاليات للأطفال التوحديين وذويهم.





المصدر: صحيفة الرياض ،العدد 15993 .





    مقال المشرف

المراهقون.. المستقبل الأقرب

«إلى التي قالت لي ذات ليلةـ وأنا في السابعة من عمري- هل صليت العشاء؟ فقلت لها كاذبا: نعم! فنظرت إلي نظرة شك، وقالت: قل ما شئت.. ولكنه قد رآك، فأفزعتني: «قد رآك» هذه.. وجعلتني أنهض لأصلي.. رغم ادعائي الكاذب! إلى أمي». هكذا أهدى الأستاذ ع

    في ضيافة مستشار

د. أحمد فخري هاني

د. أحمد فخري هاني

    استطلاع الرأي

أتحدث مع شريك الحياة حول سلبيات وممارسات وقعت فيها في الماضي قبل الزواج
  • كثير
  • أحياناً
  • نادرا
    • المراسلات