خدعوني أسرتي حتى وافقت ثم كانت المفاجأة

خدعوني أسرتي حتى وافقت ثم كانت المفاجأة

  • 40937
  • 2018-10-27
  • 120
  • حُلُم.

  • السلام عليكم .\\طابت أوقاتكم.. كما بالعنوان تماما ، أنا فتاة 22 سنة تقدم لي خطيب - كما يقولون أسرتي حينها بعمر 28 -، وبعد أن تمت الملكة والشبكة و قبيل الزواج بشهر و أسبوعين أخبروني مباشرة أن عمره كان ليس بال28 وإنما ب30 .\كانت صدمتي كبيرة ، إلا أنهم قالوا وبكل هدوء أعصاب بما أنك كنت مرتاحه أثناء حديثك معه هذا يكفي.وعندما سألتهم عن سبب الكذبة قالوا خفنا أن يذهب عمرك ولا ياتيك أحد. سبحان الله وكأن عمري كبير جدا الآن -_- ،، غضبت بشدة حينها .\و ازدادت الأفكار الانتحارية لدي ، ورغبتي بالموت وإنهاء حياتي ، خصوصا وان هذه ليست المرة الأولى لأسرتي بالخداع وإفساد مستقبلي. \وأعاني من وقت عصيب جدًا وخوف شدييد حاليًا بسبب الفارق الكبير بالنسبة لي بيني وبين خطيبي. وفي بعض الأحيان أفكر بالطلاق ، إلا أني أجد صعوبة بتقبل هذه الفكرة أولاً بسبب نظرة المجتمع لي فسأكون صغيرة ومطلقة ، فمن سيرغب بي ؟ ، ثانيًا لأنني أجد أن الخطأ هو أسرتي وليس خطيبي ، فهو لم يكذب بشيء لكن أسرتي هم من كذبوا. وأيضا لازالوا يخفون عني بعض الأشياء عنه والتي بدأت باكتشافها أثناء حديثي معه ، ومعاتبة أسرتي على ذلك فأنا منذ أن كنت بالعاشرة من عمري وحتى الآن لم أثق بأسرتي أبًدا. بل وامتدت وأصبحت لا أثق بأي شخص أياً كان. فكيف سأثق بخطيب يكبرني ب8 أعوام لا وبل سيكون زوجا لي!.
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-11-28

    أ. عدنان سلمان الدريويش

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ... حياك الله ياأختي وأسأل الله أن يبارك لك في عمرك وفي زواجك .
    أولا / سرني جدا تواصلك مع الموقع ... وهذا يدل على حبك لنفسك وثقتك بذاتك وأنك تريدين الخير لنفسك ومستقبلك .
    ثانيا / الله أعطانا العقل لنفكر به ونتخذ قرارنا الصحيح وطلب منا استشارة أهل الاختصاص في ذلك .
    ثالثا / لابد من نسيان الماضي والتفكير في المستقبل الان ... لأن الماضي لن يعود ولكن استفيد منه حتى لا أقع في نفس الخطأ .
    رابعا / الزوج المتقدم ( العمر لا يعيبه ) والفارق 8 سنوات ليست بفارق كبير بين الزوجين ( لذا ترين أن بعض الأزواج يتزوج الثانية والثالثة الرابعة ) ومع ذلك يعيش بسعادة مع الصغرى منهن .
    خامسا / البحث عن الزوج وأخلاقه كما قال صلى الله عليه وسلم ( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه ) فإذا كان زوجك صالحا ( دينا وخلقا ) فتوكلي على الله وتذكري أن ليس هناك رجل كامل .
    سادسا / انتهى الأمر الآن ولا تفسدي علاقتك بزوجك وهو ليس له علاقة بالموضوع (أقصد كذب أسرتك) فقد يكون رحمة من الله أرسلها إليك .... فتعايشي معه بالحب والاحترام .
    سابعا / ليس معنى كلامي لا توجد أخطاء في الزوج ( كلنا خطاء) لكن هناك أخطاء ممكن علاجها ... وهنا يأتي أثر الاستشارة في علاج الخطأ .
    ثامنا / أنصحك بالتواصل معنا في الهاتف الاستشاري ( 920000900 ) لمساعدتك ومتابعة حالتك كل أسبوع حتى تنتهي مشكلتك .
    تاسعا / تبقى أسرتك هي سندك بعد الله فلا تخسريها ... ودعينا الان نفكر في زوج المستقبل .

    أسأل الله أن يوفقك لكل خير ويرزقك الذرية الصالحة
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات