سئمت من عائلتي وحياتي

سئمت من عائلتي وحياتي

  • 39925
  • 2018-02-09
  • 362
  • حنان

  • السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته و بعد الصلاة و السلام على اشرف الخلق و اطهرم ..\انا بنت عمري 17 سنة في الحقيقة لا اعرف كيف أبدا . انني وحيدة بين 4 ذكور في عائلة لابأس بيها و الحمدلله المشكلة انني سئمت من تعاملات عائلتي معي و في بعض الاحيان اشعر بانني مكروهة من طرفهم و انني لا اعني شيئ لهم و قد فكرت اكثر من مرة فالانتحار وكدت افعلها لولا رحمة ربي بي و هدايته لي و فكرت في الهرب اكثر من مرة .. ستعتقدون ان كل هذا بسبب سن المراهقة لكني لا اظن هذا .. \المشكلة تكمن في عائلتي نفسها . و هي ان امي كثيرا ما تضربني منذ صغيري و تصرخ كثيرا حتى دون سبب حتى و ان لم افعل اي شيئ خطأ تصرخ علي و تسبني و تضربني احيانا حتى و انا في عمري 17 مازالت تضربني و تسمعني الفاظ تأذي مشاعري حتى اني في الكثير من الايام انام ابكي و ادعي الله الا استيقظ .. اما ابي فهو شخص لايهتم لشيئ صحيح انه حنون علي و لايأذيني الا انه يخضع لامي تماما .. لايهتم بعائلتنا كل همه هو الاكل و النوم حتى انه في بعض الاحيان يتشاجر مع امي و في بعض الاحيان امي تقول ان هذا الامر سيصل للطلاق .. ان مولعة بالانترنت ولا تنفك عنها ابدا وقد تجسست على هاتفها رغم ان هذا ليس من طباعي و رأيتها تتكلم مع الرجال و تضحك معهم و عند مواجهتي لها بهذا اصبحت تصرخ و تضرب في و تقال انني اريد ان اخرب بيتها رغم ان قصدي كان فقط مجرد نصحهها بالابتعاد عن التكلم مع الرجال .. بالمناسبة لاحظت ان امي تفضل اخي ذو 19 سنة علينا و ليس انا فقط بل كل اخوتي لاحظو هذا .. انا مقبلة على شهادة الباكالوريا لكني لم استطع التركيز بسبب كل هذه الامور ففي كل ساعة يجب ان تصرخ و تسب والا لن ترتاح و هذا اثر سلبا علي و على دراستي لم اعد استطيع التركيز ابدا حتى المدرسة اصبحت اكررها بسبب انني وحيدة فيها فكل مت كانو اصدقائي خونة و يحبون انفسهم \اسفة لقد خلطت كل المواضيع لكن حقا تفكيري مشتت و قد حاولت الكتابة لكم لأستنجد بكم و برأيكم لعلني اجد الحل معكم \و السلام علكم
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-03-07

    أ. عبد الله إبراهيم الخميس

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،،

    أرحب بكِ أختي حنان وأسعد أن أقدم لك جوابا على سؤالك، وأسأل الله لي ولك الإعانة والتوفيق.

    أختي حنان، لقد قرأت استشارتك، وتأملت ما بين السطور، فوجدتك فتاة مثابرة، شغوفة بالعلم، صاحبة قلب كبير، وتفهمت معاناتك وأرجو منك أن تتأملي جوابي لك، وتبحثي عن مصدر المشكلة لحلها.

    * من خلال حديثك عن المشكلة، لاحظت أنك كثيرًا ما تعلقي السبب بمن حولك وفي نفس الوقت تحاولي أن تبرئي نفسك بأن تكوني جزء من المشكلة كما ذكرتي بقولك:( ستعتقدون أن كل هذا بسبب سن المراهقة لكني لا أظن هذا ) لكنك في نفس سياق المشكلة ذكرتِ: ( المشكلة تكمن في عائلتي نفسها ) وأعتقد أن هذا جزء كبير من معاناتك مع أهلك.

    * المطلوب منك أن تكوني مبادرة لمعرفة أخطائك أنتِ فقط ومحاولة التغيير من طريقة تعاملك مع أهلك وستجدي أنهم غير ما تتوقعين، وهذا ما علمنا إياه القرآن الكريم (( إن الله لا يغيروا ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )).


    * شعورك أنك مكروهه من قبلهم كما ذكرتِ: ( أشعر بأنني مكروهة من طرفهم و أنني لا أعني شيئ لهم ) ليس دليلا قاطعا على صحته، فكثير من مشاعرنا السلبية هي من طريقة تفكيرنا ومعتقداتنا وحتى نغير مشاعرنا إلى الأفضل علينا أن نغير أفكارنا والقاعدة هي: ( أنكِ تستطيعي تغيير مشاعرك بتغيير أفكارك ) وليس بتغيير سلوك أهلك، وكلما شعرتي بمشاعر سلبية سجلي أفكار وحاولي تبديلها إلى أفكار أكثر واقعية وإيجابية.

    * تقصيرك مع أهلك قد يكون سبب لردة فعلهم فأنت مشغولة بالإنترنت كما ذكرتِ: (أنا مولعة بالانترنت ولا أنفك عنها أبدا ) وهذا يزعج الوالدين ومن حولك فكيف نطالب بمن حولنا أن يهتموا بنا ونحن لا نهتم بوجودهم؟

    * لا حظت منك تصغير لأخطائك وتضخيم لأخطاء غيرك، فقد ذكرتي : ( تجسست على هاتفها رغم أن هذا ليس من طباعي و رأيتها تتكلم مع الرجال و تضحك معهم و عند مواجهتي لها بهذا أصبحت تصرخ و تضرب في و تقول أني أريد أن أخرب بيتها رغم أن قصدي كان فقط مجرد نصحهها بالابتعاد عن التكلم مع الرجال ) فلو تجسس غيرك على هاتف فهل تجدي له العذر كما وجدتي لنفسك؟ وفي الحديث عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم: «يُبْصِرُ أحَدُكُمُ الْقَذَاةَ في عَيْنِ أخِيهِ، وَيَنْسَى الْجِذْعَ فِي عَيْنهِ». (رواه ابن حبان، وصححه الألباني).

    * أختي حنان، أرجو أن تعيدي قراءة جوابي إليك، وتتأمليه، وتكوني فتاة عملية، وإيجابية، من خلال البدء بتغيير نفسك وأفكارك وسلوكك، وستجدي بإذن الله ان مشكلتك في أدراج الماضي.

    وفقك الله ويسر لك أمرك وأسعدك.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات