التعامل مع الطفل المدلل!

التعامل مع الطفل المدلل!

  • 39761
  • 2018-01-09
  • 524
  • ام الورد

  • ابني عمره سنة و ثلاثة اشهر الى الان نتبع طريقة الحب و الحنان في تربيته رزقنا الله به بعد10 سنوات لذلك هو مدلل من الجميع لا اريد طفلاً مدللاً كيف اربيه تربية صحيحة و سوية و يكون واثق من نفسه بلا عقد ارجو مساعدتي
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2018-01-10

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد
    أهلاً وسهلاً بكِ وأسعدكِ الله بكل خير وسعادة، وأشكركِ لزيارتكِ موقع المستشار، كما وأشكركِ - وفقكِ الله تعالى - لتلمسكِ العناية والحرص على تربية أبناءك التربية الطيبة؛ هذا من الحب أختي الكريمة.
    بداية أنصحك بقراءة هذه الاستشارات – النافعة – في هذا الموضوع. على الروابط التالية:

    أنا أضرب أبنائي
    https://www.almostshar.com/Consult_Desc.php?Consult_Id=38026&Cat_Id=3

    ماذا افعل مع ابنتي
    https://www.almostshar.com/Consult_Desc.php?Consult_Id=37748&Cat_Id=3

    أبني وشخصيته!
    https://www.almostshar.com/Consult_Desc.php?Consult_Id=37608&Cat_Id=3

    ابنتي و العمل الجماعي
    https://www.almostshar.com/Consult_Desc.php?Consult_Id=37415&Cat_Id=3

    كيف أعالج عناد ابني ؟
    https://www.almostshar.com/Consult_Desc.php?Consult_Id=30576&Cat_Id=3

    العصبية الزائدة مع الأبناء
    https://www.almostshar.com/Consult_Desc.php?Consult_Id=38417&Cat_Id=3

    والآن لنأتي لاستشارتك الطيبة وفقكِ الله تعالى. نحن المربون – ومن غير قصدٍ منا بطبيعة الحال – نُبالغ في محبتنا وتدليلنا - وهي في العمق امتنان لله تعالى على هذه النعمة التي تمثلت في أن وهبنا طفلاً معافاً جميلاً وبعد عددٍ من السنين!! – بالتالي وبعد حينٍ من الزمان، نخشى عليهِ ونخاف كثيراًن وبالتالي نبالغ في الدلال أكثر وأكثر... وهذا لعدّة أسباب، فإمّا أن يكون وحيدًا لا أخوة له، أو أنّه يكون ذكرًا بين إناث أو أنثى بين ذكور... ولكن وبعد حين نُدرك بأن هذه الرعاية الزائدة ما هي إلا قيود نضعها على طفلنا يوماً بعد آخر! وطبعاً بدون قصد منا!! لهذا أيتها المباركة ذلك ( الطّفل المدلل ) هو نِتاج تربيكِ، وبطريقة جعلتهُ يتميّز عن الآخرين.
    وعلى أية حال – لا تقلقِ كثيراً يا أختي الكريمة، فهذا أمر سهل التعامل معه بإذن الله تعالى..
    أنصحكِ أولاً بأن لا تقطعي دلالكِ عنهُ كليةً أو فجأة!! بل أحرصي كل الحرص على أن يكون الدّلال باعتدال فلا بأس به، أمّا الدّلال المفرط يخلق الكثير من المشاكل للأهل التي يسببها لهم طفلهم بسبب دلاله. نوعي في معاملتكِ معهُ – بين الشدة المنضبطة؛ دون صراخ أو ضرب، وبالحزم والرحمة. وبين محبتكِ له بدون شيء وبدون سبب! بمعنى كافئيه مره بدون سبب! ومره بسبب وهكذا. ونوعي في دلالكِ بين كلمة طيبة أو مديح جميل، أو ضمة حانية، أو هدية عينية... وهكذا وأعلميه بسبب المكافأة بأنها على سلوكهِ الإيجابي وليس لشخصه اللطيف. كذلك شجعيه على أن يُبادر بإهدائك أو إهداء والده العزيز أو أي فردٍ من أفراد عائلتك الكريمة ومن وقت لآخر. وليعلم سبب الهدية أنها من المحبة واللطافة والخلق الحسن للإنسان.

    عادة - الطفل المدلل - يكون عنيدًا لطلباته، لا يسكت إلّا إذا تمّت تلبيتها، فيكون وقحًا في بعض الأحيان وغير مطيع بالإضافة إلى أنّه يهين ولا يحترم غيره لا قدر الله تعالى. فكيف يجب أن تتعاملي معه؟
    أوّلًا: تجنّبي أختي الكريمة العقاب اللفظي أو الجسدي فهذا لا يعتبر وسيلة ناجعة لتغيير سلوك طفلك المدلل.
    ثانيًا: احرصي على ألا تلبّي له جميع طلباته من وقت لآخر مع ضرورة إخباره بالسبب وأن محبتكِ لشخصه اللطيف باقية.
    ثالثًا: تكلّمي معه على الجزء الإنساني من الموضوع – إن كان مدركاً طبعاً، فأخبريه عن الأطفال الفقراء في العالم ولكن ليست من ناحية متعالية بل لتقرّبيه من وجع الأطفال الآخرين، وبالتالي يولد لديه شعور بقيمة الأشياء واحترام الآخرين.
    رابعًا: قومي بقراءة قصص له عن الاحترام ومساعدة الآخرين ونماذج لأطفال في عمره الذين يتصرّفون بكامل الاحترام والتقدير.
    خامساً: أشكريه على تفهمه دائماً وحي فيه أي بادرة طيبة يقوم فيها بالمقابل. وعلم طفلك احترام حقوق وأراء وأوقات والديه، ومن هم أكبر منه سنا من إخوانه وأخواته وأقرباءه وحثه على احترام وتقدير معلميه .
    سادساً: أدعي له دائماً وليسمع هذا منكِ.
    سابعاً: حبيبيه في الناس وأن الله تعالى - ويوماً ما – إن شاء الله تعالى، سيرزقهُ أخوة له سيبادلونه الحُب والحنان.
    ثامناً: لا تعطيه ما يريد عندما يغضب، بل اتركيه لوحده ولا تهتم لغضبه حتى لو حاول إيذاء نفسه حتى لا يعتاد على هذا الأسلوب.
    تاسعاً: علم طفلك الانتظار والصبر فالحلم بالتحلم والصبر بالتصبر.
    عاشراً: دعِ طفلك يواجه التحديات والمشاكل في الحياة اليومية، ويحلها بنفسه ما أمكن.

    بدون تغيير إيجابي في التربية تؤدي بـ ( الطفل المدلل ) إلى اضطرابات في سلوكه، يجعل من الأطفال الآخرين لا يحبونه لأنه نزاع إلى السيطرة والأنانية، وكذلك الكبار لا يحبونه بسبب أنه غير مهذب معهم، ثم أنه يصبح قليل الواقعية والحماس والمواظبة والمثابرة في المدرسة وقد يجعله غير قادر على الاندماج في الحياة العملية فيما بعد. ولكي تمنعي دلال الطفل لابد من وضع قوانين في المنزل وحلول مناسبة لطفلك واحترامها وتشجيعه على ذلك.

    أخيراً أطفالنا أغلى ما نملك، لذلك لابد من أن نجعلهم من أفضل الأشخاص حتى تصبح شخصياتهم محبوبة ومميزة بين الآخرين، فاعرفي عيوب شخصية طفلك وتقبليها بحب وخنان واجتهدي كثيراً في علاجها بنفسك بهدوء ورقي ما استطعتِ إلى ذلك سبيلاً... الأمر يحتاج أيتها المباركة وقت وجهد فصبرُكِ وحِلمكِ عليه مطلوب جداً جداً.
    وفقكِ الله تعالى وأعانك. ولا تنسونا من صالح الدعاء. تحياتي
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات