كيف استعيد حياتي ?

كيف استعيد حياتي ?

  • 37960
  • 2017-09-11
  • 114
  • وضحى

  • مرحبا سيدي المستشار \\انا فتاة منطلقة مليئة بالحيوية كانت حياتي تبدا من الفجر اقوم لصلاة وقراة القران واذكار الصبح والادعية ثم اذهب لمدينة الرياضيه للمشي لساعات والتامل ، عندي بعدها عملي في التدريب بالالعاب علي مهارات الحياة الطيبة مع الشباب والاطفال ، بالاضافة لانشطة تطوعية في المنظمات وانشطة بالبيت، اصبت بالديسك وانزلاق الفقرات قبل اشهر وتم تشخيص الحالة بالغلط ولم يعرف انه ديسك حتي تضرر عصب الاكتاف ، لم اعد اقدر ان امشي او امارس نشاطاتي السابقة دون الم وضاعت متعتي للاشيا حتي العلاج لا يرجع فقراتي وانما يعالج العصب المتضرر ، اشعر الان اني نصف انسان نصف طاقة واحيانا اشعر باني لم يعد لي لزوم بالحياة لاني لم اعد قادرة علي العودة لنشاطاتي التي كنت شغوفه بها وحياتي متوازنة معها كل حياتي تحتاج للحركة والجهد والديسك والحمد لله اعاقني عن كثير ، انا اشعر بالاكتئاب ولم اعد اخرج من البيت بكثرة لم اعد قادرة علي العمل الذي تعودت عليه او المشي او الرحلات او اي مناسبات ، لم اعد الفتاة الملئة بالطاقة والحيوية والصحة وصرت ادخل من مرض الي مرض بسبب سوء حالتي النفسي ، لا اعرف كيف ارجع سعيدة مثلما كنت ، كيف استعيد روحي وانشطتي وحياتي ، حتي الزواج والانجاب وتحمل مسؤولية بيت صار شبه ملغي من حياتي بسبب مرضي \لا اعرف كيف اشجع نفسي واستعيد ثقتي بكفاتي. للحياة واحيانا ما اشعر بعدم رغبتي في البقاء فيها بهذي الحالة لاني كانت لي احلام وتوقفت في المنتصف \لكني مؤمنة بالله وبعظمته سبحانه وبلطفه ، ولا اريد القنوط \هذي حالتي الان فماذا افعل بماذا تنصحني ?
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2017-11-09

    د. محمد حمد الله الدباس

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخت الفاضلة/ حفظك الله ورعاك
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد
    أشكرك على تواصلك معنا على موقع المستشار وطرح استشارتك واهتمامك بالبحث عن حل، قرأت رسالتك والتي إن دلت على شيء فانما تدل على أنك تعانين من الاكتئاب النفسي وذللك بسبب الصعوبات في التأقلم مع ضروفك الصحية الحاليةوبسبب ما تواجهينه من صعوبات وهذا يجعل تفكيرك سلبياَ وتشاؤمياَ ويفقدك التفاؤل والأمل.

    أختي الفاضلة:
    في الحقيقة هناك ارتباط كبير بين الاضطرابات النفسية والحالة الصحية العامة، ومن خلال طرح مشكلتك يبدو أن الحالة الطبية التي تعرضتي لها كانت مؤلمة بالإضافة لكونها أثرت على أدائك اليومي، مما قد يكون ساهم في تدني المزاج والنشاط لديك، ولكن هذا لا يعني أبداَ الاستسلام والابتعاد عن الانشطة لما قد يسببه في زيادة الحالة.
    في الواقع فإن مشكلة الانزلاق الغضروفي مشكلة طبية شائعة وتتوفر حالياَ العديد من الخيارات العلاجية لحل هذه المشكلة بالإضافة وعليك الى الإستمرار والاهتمام بأنواع رياضة معينة تتناسب مع وضعك الصحي.
    لا بد من الأخذ بعين الاعتبار بان الحالة النفسية السيئة وخاصة الإكتئاب النفسي يزيد الشعور بالعجز. لذلك أنصحك بمراجعة استشاري في الطب النفسي وذلك لتقييم حالتك بشكل دقيق وواضح ومفصل وتقديم العلاج النفسي المناسب سواء كان ذلك دوائياَ أو من خلال جلسات العلاج السلوكي المعرفي لمساعدتك في كيفية التعامل مع الأفكارالسلبية والمشاعر غير التكيفية التي ثؤثر سلبا على حالنك وحتى تجتازين حالة الاكتئاب التي ترسبت لديك.

    أختي الفاضلة:
    عليك محاولة استعادة الثقة في نفسك فأنتي للأسف لا تستطيعين استغلال إمكانياتك بالصورة الصحيحة، لذلك أنصحك بإعادة النظر في حياتك ومحاولة إعادة بناء شخصيتك بصورة أفضل وأقوى، فابحثي عن نقاط ضعفك واعملي على تقويتها وعليك أن تنضمي للجمعيات الثقافية والشبابية والخيرية.

    في الختام،
    أدعو من الله أن يثبت قلبك ثباتاً لا تعرف بعده ضعفاً وأن يلهمك حسن التصرف في حياتك.

    مع أطيب الأمنيات بالشفاء

    والله ولي التوفيق.
    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات